آخر تحديث:18:12(بيروت)
الخميس 09/08/2018
share

الغارة على غزة: إسرائيل تحتج و"بي بي سي" تستجيب

المدن - ميديا | الخميس 09/08/2018
شارك المقال :
  • 0

الغارة على غزة: إسرائيل تحتج و"بي بي سي" تستجيب نشرت "بي بي سي" خبراً بعنوان "غارات جوية إسرائيلية تقتل امرأة حامل وطفلتها" (غيتي)
اشتكت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الخميس، هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي"، بسبب عنوان نشرته في موقعها الالكتروني حول العدوان الأخير على غزة. وكتب إيمانويل نخشون، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، في تغريدة قائلاً: "بي بي سي هذه شكوى رسمية من وزارة الخارجية الإسرائيلية"، مرفقاً التغريدة بصورة عن خبر "بي بي سي"، الذي حمل عنوان:"غارات جوية إسرائيلية تقتل امرأة حامل وطفلتها".


وكانت "بي بي سي" قد نشرت خبراً تشير من خلاله إلى إعلان وزارة الصحة الفلسطينية "استشهاد إيناس خماش، 23 عاماً، حامل، وطفلتها بيان، سنة ونصف السنة، في غارة إسرائيلية على غزة". واعتبر نخشون أن عنوان هذا الخبر "تحريفاً متعمداً للواقع"، مضيفاً "لقد تم استهداف الإسرائيليين من قبَل حماس والجيش الإسرائيلي تحرك لحمايتهم". وتوجّه إلى "بي بي سي" بالقول: "غيّروا العنوان فوراً".


وبعد ساعة على الاحتجاج الاسرائيلي، قامت "بي بي سي" بتعديل العنوان الرئيسي، من دون الإشارة إلى السبب الذي دفعها إلى ذلك، حيث صار العنوان الجديد: "الضربات الجوية على غزة تقتل امرأة وطفلاً بعد سقوط صواريخ على إسرائيل". وعلى الرغم من ذلك، فإنّ سفارة إسرائيل في لندن تعتزم تقديم شكوى ضد "بي بي سي"، بحسب ما قال نخشون في تصريح لصحيفة "تايمز أوف اسرائيل"، مضيفاً أن العنوان الاساسي ما زال في "تويتر".

واستشهد 3 فلسطينيين بينهم رضيعة وأمها، ليل الأربعاء-الخميس 9 أغسطس/آب 2018، في قطاع غزة، إثر عشرات الغارات الإسرائيلية العنيفة بعد إطلاق نحو 8 قذائف صاروخية من القطاع وفق الجيش الإسرائيلي ومصادر فلسطينية. وقال مراسل "فرانس برس" في القطاع، إن الغارات كانت من العنف بحيث اهتزت لها أرجاء القطاع، وأعادت إلى الأذهان حرب 2014 الأخيرة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها