آخر تحديث:12:57(بيروت)
الجمعة 10/08/2018
share

إسرائيل تُفرج عن 4 صحافيين وتمدد اعتقال الريماوي

المدن - ميديا | الجمعة 10/08/2018
شارك المقال :
  • 0

إسرائيل تُفرج عن 4 صحافيين وتمدد اعتقال الريماوي قررت المحكمة العسكرية تمديد اعتقال علاء الريماوي حتى يوم الاربعاء المقبل

أفرجت السلطات الإسرائيلية عن 4 صحافيين فلسطينيين من معتقلي عوفر وعتصيون، كانت قد اعتقلتهم قبل أيام ضمن حملة طاولت العديد من الصحافيين، وهم: محمد سامي علوان وقتيبة حمدان وحسني انجاص وإبراهيم الرنتيسي، الذين تم الإفراج عنهم بشروط تمثلت بدفع كفالة مالية بقيمة 5 آلاف شيكل (1352.68 دولار أميركي).

من جهة ثانية، قال محامي "نادي الأسير الفلسطيني"، عبد الناصر النوباني، إنّ المحكمة العسكرية التابعة للسلطات الاسرائيلية في عوفر، قررت تمديد اعتقال الصحافي ومدير مكتب فضائية "القدس" علاء الريماوي حتى يوم الاربعاء المقبل. وكانت القوات الاسرائيلية قد اعتقلت الريماوي من منزله في مدينة رام الله في 30 تموز/يونيو الماضي. ودخل الريماوي في إضراب عن الطعام مدة أسبوع احتجاجاً على اعتقاله.

وشنّت السلطات الاسرائيلية مؤخراً حملة اعتقالات بحق الصحافيين، خلال شهري تموز/يونيو الماضي وآب/أغسطس الجاري، شملت 8 صحافيين، قبل أن تُفرج، الخميس، عن الاربعة المذكورين.

في سياق متصل، اعتصم عدد من الصحافيين اللبنانيين والفلسطينيين، الخميس، تضامنا مع الاعلام الفلسطيني، في ظل ما يتعرض له من انتهاكات واعتداءات من قبل السلطات الاسرائيلية، وما تمارسه بحق الصحافيين والمؤسسات الاعلامية الفلسطينية.

وخلال الاعتصام، ألقى مدير البرامج في "قناة القدس"، رأفت نبهان، كلمة تحدث فيها عن خشية وتخوف "الاحتلال الصهيوني من الدور الذي يقوم به الاعلام الفلسطيني بكشف الحقيقة وكشف جرائمه المتواصلة على الشعب الفلسطيني". وأشار الى انه "ضمن الحرب على الاعلام الفلسطيني حظرت سلطات الاحتلال الصهيوني عمل قناة القدس الفضائية ومنعت نشاطها في الاراضي المحتلة عام 1948 ومدينة القدس المحتلة، بالاضافة لشنها حملة اعتقالات بحق الصحافيين الفلسطينيين بالضفة الغربية، وعلى رأسهم مدير مكتب قناة القدس في الضفة الغربية علاء الريماوي، بموجب قرار عنصري جائر صدر عن وزير حرب الكيان تحت ما يسمى بقانون مكافحة الارهاب".

واعلن نبهان ان "قناة القدس تدين بأشد العبارات اختطاف قوات الاحتلال مدير مكتب القناة في الضفة الغربية المحتلة الزميل علاء الريماوي وباقي الزملاء الصحافيين الذين يزيد عددهم عن عشرين صحافيا، وتطالب بالافراج الفوري عنهم".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها