آخر تحديث:17:25(بيروت)
الثلاثاء 12/06/2018
share

"سيلفي الديكتاتور"

المدن - ميديا | الثلاثاء 12/06/2018
شارك المقال :
  • 0

"سيلفي الديكتاتور" التقط كيم جونغ أون أول سيلفي له مع وزير خارجية سنغافورة (غيتي)
حملت زيارة زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، إلى سنغافورة، العديد من اللحظات التاريخية. فإلى جانب لقائه ومصافحته الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في خطوة شهدها العالم لأول مرة، انتشرت لقطات تُظهر الزعيم كوري وهو يلتقط أول صورة سيلفي له مع وزير خارجية سنغافورة فيفيان بالاكريشنان.


الصورة التقطت خلال نزهة ليلية قام بها جينغ أون في سنغافورة، أمام عدسات كاميرات المصورين وعلى وقع هتافات المارة، وذلك عشية القمة المرتقبة التي تجمعه بترامب.

وانتشرت صورة السيلفي في مواقع التواصل، حيث لاقت تعليقات ساخرة، في حين بدا لافتاً نشر العديد من وسائل الإعلام الأميركية للصورة مرفقة بتعليق "سيلفي الديكتاتور"، بينها شبكة "سي إن إن" وصحيفة "وول ستريت جورنال"، في إشارة إلى الزعيم الكوري كيم جونغ أون.


إلى ذلك، تداول مستخدمو مواقع التواصل اللقطات المصورة التي تظهر ترامب وكيم جونغ أون وهما يتصافحان بحرارة مدة 12 ثانية وعلى وجههما ابتسامات تعكس بحسب مراقبين "سرورهما". وأشعلت هذه الصور جدلاً بين الأميركيين في "تويتر"، حيث برزت انتقادات حادة وتعليقات غاضبة من ترامب، كونه يبتسم ويرحّب بمن وصفوه بـ"المجرم" الذي "قتل وعذّب مواطنين أميركيين، وهدد حياة الملايين منهم".

وفيما اعتبر البعض أن اللقاء بين الرجلين "مقزز"، أطلق ناشطون هاشتاغ #TwoDictators، في إشارة إلى ترامب و جونغ أون، وذلك بعدما وقعت شبكة "فوكس نيوز"، آبي هانتسمان، في خطأ، حينما وصفت ترامب بـ"الديكتاتور". وحصل ذلك أثناء بث القناة لقطات لوصول ترامب إلى سنغافورة، وقالت هانتسمان "هذا هو التاريخ. نحن نعيش، بغض النظر عما سيحدث في ذلك الاجتماع بين الديكتاتورين، ما نراه الآن، هذا هو التاريخ".

وعلى الرغم من أن هانتسمان اعتذرت في وقت لاحق، قائلة: "كما تعرفون خلال البث التلفزيوني المباشر، أحياناً لا نقول الأشياء بطريقة مثالية تماماً. لقد وصفتُ الرئيس ترامب وكيم جونغ أون بالديكتاتورين. لم أقصد قول ذلك. إنّه خطأي وأنا أعتذر عنه". إلا أن الهاشتاغ الذي أطلق استتباعاً لخطئها، انتشر بشكل لافت في "تويتر"، وبدا أن الكثيرين من المغردين وجدوه معبّراً عن موقفهم تجاه الرجلين، متوجهين بالشكر لـ"فوكس نيوز"، التي عبّرت ولو عن طريق الخطأ عما يجول في خاطرهم.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها