آخر تحديث:20:45(بيروت)
الأربعاء 16/05/2018
share

MTV تدخل "محميّة" شيخ الجبل

نذير رضا | الأربعاء 16/05/2018
شارك المقال :
  • 0

MTV  تدخل "محميّة" شيخ الجبل
لا يحتاج الاعلان عن مسلسل "الهيبة – العودة" لجرعة تشويق إضافية، كتلك التي عرضتها قناة "أم تي في" في نشرة الاخبار، ولو أن "سيناريو" الاعلان الذي يماثل خيوط المسلسل وحبكاته، يكشف عن واقع لبناني أليم لا يرتبط بسياق عمل درامي، بقدر ما يرتبط ببيئة اجتماعية، لم تجد الدولة اللبنانية بعد حلاً لها. 

وإذا كان "الهيبة" عملياً يحاول تقديم صورة "بابلو سكوبار" لبنانية، فإن هذا المنطق لم يكن يوماً فاعلاً، ويحمل الدولة اللبنانية مسؤوليتين، الاولى تتمثل في ظهور هذا النمط الاجتماعي، والثاني يتمثل في ظهور الحاضنة الشعبية لهذه الشخصيات التي عوضت للفئات المهمشة عن غياب الدولة. 

لا جدال في أن ما قدمته "ام تي في" ينطوي على رغبة ترويجية تماثل سيناريو العمل الاشهر منذ العام الماضي. ولا شك في أن تفاصيله غير واقعية، ولو أنها نفذت بقدرة تمثيلية عالية، وحبكت بعناية، لتجد مساحتها في نشرة الاخبار. لكن الافتراض العكسي، بأنها واقعية، ينطوي على خطورة بالغة، معنية بالترويج لمناطق واقعة خارج سلطة الدولة، وما أكثرها. 

لم تمتنع الكتابات طوال السنة الماضية عن إخراج المسلسل من طابعه الافتراضي، وتحميله تهمة التشريع لمنطق القوة. قد يكون ذلك "تعميماً" غير مقبول من ضمن بيئة يناضل الكثيرون منها لاخراج الصورة النمطية عنها، كبيئة خارجة على القانون والدولة، وأن الأغلبية الساحقة فيها، معنية بوجود الدولة، ومتعاونة للخلاص من "ترف القوة" المتمادية.
 
لكن الاعتراف بوجود "محمية"، ولو تمثيلاً، يناقض كل النضال الاجتماعي في البقاع اللنباني لانهاء الواقع الاليم. ولولا الترويج لمسلسل سيعرض على القناة، لكن تصديق الحادثة أكثر احتمالاً، بالنظر الى ان ازلام "شيخ الجبل" يرفعون سلاحهم في وجه المراسلة والسائق والمصور، ويجبرونهم على النزول من السيارة وخفض الكاميرا، وهو سيناريو متوقع في أي منطقة خارجة عن القانون. 

"محمية شيخ الجبل"، سيكون اسماَ حراكياً للسلطة الخارجة عن القانون. سلطة "اسكوبار" أو "روبن هود"، أو "الهيبة".. لا تهم التسمية. ما يؤكده نجاح الجزء الاول من المسلسل، ان المشاهد يبحث عن المفاجئ والصادم. وعليه، لن تكون شخصية بطله تيم حسن وحدها آسرة المشاهدين. ثمة عنصر آخر، أكثر أهمية، هو صورة فتوة الرجل القادر على تحدي الدولة ومنطق الحكم. صورته، أكثر تشويقاً من المذعن للقانون والراضخ للسلطة، وهو ما يفسر عملياً تجمع الناس حول الشاشة، كما يتجمع المارقون حول "البطل المفترض". 

وتغيب الممثلة نادين نسيب نجيم عن العمل هذا العام، وتلعب البطولة بدلاً منها الممثلة نيكول سابا، كما تدخل فاليري ابو شقرا ميدان التمثيل الدرامي لأول مرة في الجزء الثاني من "الهيبة". 
 
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها

نذير رضا

نذير رضا

رئيس قسم الميديا في "المدن"