آخر تحديث:16:53(بيروت)
الأحد 09/12/2018
share

السلطات الفرنسية تُحقق بوجود حسابات مزيفة لتضخيم الاحتجاجات

المدن - ميديا | الأحد 09/12/2018
شارك المقال :
  • 0

السلطات الفرنسية تُحقق بوجود حسابات مزيفة لتضخيم الاحتجاجات الاستخبارات الفرنسية حذرة جدا من تلاعب بالمعلومات (غيتي)

قال مسؤولون في الحكومة الفرنسية السبت، إن السلطات تحقق في وجود حسابات إلكترونية مزيفة، تهدف إلى تضخيم حركة السترات الصفراء الاحتجاجية في مواقع التواصل الاجتماعي. ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصادر مطلعة قولها إنّ "الأمانة العامة للدفاع والأمن الوطني، هي الهيئة المكلفة بتنسيق عمليات التحقق الجارية"، مشيرة إلى أنها مسألة تتطلب تحقيقات كبيرة ومعقدة.

وذكر مصدر آخر قريب من الملف ان الاستخبارات الفرنسية حذرة جداً من التلاعب بالمعلومات، لكن لا يزال من المبكر البت في مسألة صحة معلومات نشرتها صحيفة "التايمز" البريطانية، التي أكدت أن مئات الحسابات المزيفة التي تدعمها روسيا تسعى إلى تضخيم ثورة "السترات الصفراء".

وكانت الصحيفة البريطانية قد أوردت تحليلات أجرتها شركة "نيو نوليدج" للأمن الإلكتروني، تؤكد أن "نحو مئتي حساب في تويتر تنشر صوراً ومقاطع فيديو لأشخاص أصابتهم الشرطة بجروح بالغة، يفترض أن يكونوا من محتجي السترات الصفراء، في حين تعود هذه المشاهد إلى أحداث لا تمت بصلة إلى التظاهرات الجارية في فرنسا منذ أسابيع".

ويُتوقع أن يُعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عدداً من الإجراءات المهمة في الأيام المقبلة، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام فرنسية.

وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أنها أوقفت 1723 شخصاً في جميع أنحاء فرنسا خلال الجولة الأخيرة من تظاهرات "السترات الصفراء"، السبت، التي تخللتها صدامات بين محتجين وشرطة مكافحة الشغب.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها