آخر تحديث:15:48(بيروت)
السبت 08/12/2018
share

إعلام النظام السوري يتهكم على "الطاغية ماكرون"!

المدن - ميديا | السبت 08/12/2018
شارك المقال :
  • 0

إعلام النظام السوري يتهكم على "الطاغية ماكرون"! أضاع أتباع النظام السوري البوصلة السياسية
أضاع أتباع النظام السوري البوصلة السياسية، ودخلوا مرحلة الخلط بين الهزل والجد. فآخر تجليات البروباغندا السورية الموالية، صورة مركبة عبارة عن وجه مؤلف من جزئين، الجزء الاول يتألف من الجهة اليسرى لوجه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، والجزء الثاني يتألف من النصف الايمن من وجه الزعيم النازي ادولف هتلر. 
وتداول السوريون الموالون هذه الصورة، مرفقة بعبارة "هذه آخر أيام الطاغية في الاليزيه كما كانت آخر أيام هتلر في برلين قبل دخول الروس"!

والحال ان هذه الصورة، هي آخر تجليات الدعاية النظامية وإرهاصاتها. فقد دخل الاعلام النظامي في حفلة مزايدة على الفرنسيين، من خلفية المعاداة للرئيس ماكرون ولفرنسا بشكل عام. فقد ايام قليلة، نشرت صحيفة "تشرين" شبه الرسمية على صفحتها الاولى عنواناً كتبت فيه: "فرنسا تحت النار: نظام ماكرون يقمع المتظاهرين السلميين بهمجية"!
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها