آخر تحديث:19:14(بيروت)
الخميس 08/11/2018
share

جائزة "فارين" الفرنسية للمصور السوري عمر حاج قدور

المدن - ميديا | الخميس 08/11/2018
شارك المقال :
  • 0

جائزة "فارين" الفرنسية للمصور السوري عمر حاج قدور
فاز المصور السوري عمر حاج قدور بجائزة مؤسسة "فارين" الفرنسية للصحافة، بتقرير مصور عن فئة المسابقة العالمية.


ونقلت وسائل إعلام سورية معارضة عن المصور المساهم مع وكالة "فرانس برس"، أنه شارك بالمسابقة بتقرير مصور عن مبتوري الأطراف ومصابي الحرب وممارستهم للعبة كرة القدم في الشمال السوري.

و"فارين" هي مؤسسة معترف بها كمنشأة عامة منذ العام 1988، تعمل على دعم وتعزيز مهنة الصحافة والاتصالات للصحافين والأكاديميين والباحثين، وهي استمرار لعمل المحامي والصحافي السياسي الفرنسي ألكسندر فارين. وتعطي جوائها في ثلاث فئات: الفرنسية المحلية، والأخبار العالمية، وفئة الطلاب.

وشارك المصور السوري في المسابقة عن فئة الأخبار العالمية تحت عنوان: "كرة القدم متنفس لشبان بترت أطرافهم جراء الحرب في شمال غربي سوريا"، علماً أن الجائزة المرموقة منحت في السابق لمصورين سوريين، أبرزهم كرم المصري العام 2016، بسبب قصته عن رجل عجوز اختار البقاء في مدينة حلب المحاصرة من طرف النظام السوري آنذاك، من أجل الاعتناء بسياراته القديمة.

يذكر أن حاج قدور (31 عاماً) هو صحافي سوري من مدينة بنش في محافظة إدلب، ويعمل مصوراً صحافياً في المحافظة ويغطي الأحداث الميدانية فيها.

وقالت المؤسسة الفرنسية، عبر موقعها الإلكتروني: "كان من دواعي سرور لجنة تحكيم الصحافيين برئاسة الأمين العام لمديرية المعلومات العالمية لـTV5 أن تختار جوائزها من بين ثلاثين موضوعاً محلياً ودولياً وللطلاب".

وتناولت المواضيع الثلاثة الفائزة بجائزة المسابقة، شهادة فتيات قادمات من سوريا إلى فرنسا، ودروس في الحياة الحقيقة للاعبي كرة القدم المصابين في سوريا، ومواضيع تتناول العنف الأسري. وأضافت المؤسسة أن لجنة التحكيم كانت "متفاجئة" بسبب التقارير القوية المشاركة، وكانت الاختيار صعباً من بينها.

وفاز عن جائزة الأخبار المحلية كل من غيوم موفيس عن تقريره "الحياة بعد الإصابة"، وإيستر ليفبافر ومايكل مرل من "TF1" عن "شهادة الفتيات العائدات من سوريا".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها