آخر تحديث:19:54(بيروت)
الأربعاء 07/11/2018
share

نساء الهنود الحمر في الكونغرس الأميركي

المدن - ميديا | الأربعاء 07/11/2018
شارك المقال :
  • 0

  • نساء الهنود الحمر في الكونغرس الأميركي
    ديب هالاند
  • شاريس دايفيدز
    شاريس دايفيدز
تداولت الشبكات الاجتماعية بكثرة اليوم صُور السيدتين المنتميتين إلى السكان الأصليين للولايات المتحدة الأميركية والمعروفين بـ"الهنود الحمر"، باعتبارهما فازتا بعضوية الكونغرس، وذلك للمرة الأولى في تاريخ السكان الأصليين. والسيدتان هما شاريس ديفيدز، وديب هالاند، اللتين فازتا في الانتخابات النصفية الاميركية أمس الثلاثاء، وأُعلن فوزهما اليوم الأربعاء. 
وانتُخبت المنتميتان الى الحزب الديموقراطي في مجلس النواب، على التوالي عن ولايتي كنساس ونيومكسيكو، لتصبحا أول امرأتين من السكان الاصليين تدخلان الكونغرس.

وشاريس ديفيدز (38 عاماً)، مثلية الجنس، تهوى الفنون القتالية، فازت في معقل المحافظين امام الجمهوري كيفن يودر. نشأت مع أمٍّ عزباء كانت سابقاً في الجيش وحائزة إجازة من معهد التدريب العام، وقد عملت لسنة في إدارة باراك اوباما السابقة.

أما ديب هالاند (57 عاماً) فهي أيضاً أمّ عزباء، تتحدر من قبيلة لاغونا بويبلو، وتمكنت من كسب معركة التوقف عن شرب الكحول.

وقالت المرشحة خلال حملتها إنها امرأة وليست بيضاء، مضيفة: "يجب أن يصل مثل هذا النوع من الاشخاص الى السلطة حالية لاحراز تقدم في المسائل التي تهم". 

وكان عشرات النواب من السكان الاصليين انتخبوا سابقاً في الكونغرس، لكنها المرة الأولى التي تفوز فيها امرأتان. وهذه السنة، شهدت الانتخابات التشريعية رقماً قياسياً من المرشحين من السكان الاصليين.

أما شاريس ديفيدز أمس (الثلاثاء) فانتخبت عن ولاية كنساس بعد فوزها على المرشح الجمهوري كفين يودر. وديفيدز البالغة 38 عاما محامية متمرنة ولاعبة فنون قتالية سابقة، كما أعلنت سابقا عن كونها مثلية جنسياً في ولاية تُعرف بأنها محافظة تقليدياً. وهي واحدة من نساء عديدات من السكان الأصليين في أميركا يتطلعن إلى صناعة التاريخ في يوم الانتخاب.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها