آخر تحديث:18:34(بيروت)
الإثنين 27/11/2017
share

توقيف مصطفى سبيتي.. وبدأت حمّى المقدسات

المدن - ميديا | الإثنين 27/11/2017
شارك المقال :
توقيف مصطفى سبيتي.. وبدأت حمّى المقدسات تبيّن أن المدعو احمد سبيتي هو نفسه الشاعر مصطفى سبيتي صاحب المنشور المذكور
حالة من الغضب تسبّب بها الشاعر مصطفى سبيتي في مواقع التواصل، على خلفية نشره "بوست"، اعتبره كثيرون "مهيناً" للسيدة العذراء والسيد المسيح، بعدما "تخطّى سبيتي الخطوط الحمر بتعرّضه للمقدسات"، إذ كتب "أنا حزين، لماذا لم يكلفني الله بمضاجعة العذراء مريم لكي أنجب عيسى المسيح؟!"، الأمر الذي استدعى توقيفه وإيداعه القضاء المختص.


وكشف المدعي العام التمييزي، القاضي سمير حمود، في تصريح لـ"الوكالة الوطنية للاعلام"، "ان القضاء المختص اوقف المدعو احمد سبيتي الذي استخدم اسماً مستعاراً مصطفى سبيتي للاساءة الى السيدة مريم العذراء عبر مواقع التواصل الاجتماعي "، موضحاً "أن التحقيقات جارية معه من قبل شعبة المعلومات".

ولاحقاً تبيّن أن المدعو احمد سبيتي هو نفسه الشاعر مصطفى سبيتي، صاحب المنشور المذكور. وفي تصريحات صحافية، أوضحت ابنته، الشاعرة لوركا سبيتي، أن ابيها يحمل اسمين منذ صغره، واسمه على الهوية أحمد، فيما الناس يعرفونه باسم مصطفى. وتبين بأن حسابه لم يكن مخترقاً، كما أشيع، وأنه أقدم على فعل ذلك للتعبير عن رأيه في لحظة انفعال وسُكر، وبسبب بعض المشاكل العائلية الخاصة.

وفي بيان صادر عنها، أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، أن شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، أوقفت، اليوم الإثنين، المدعو احمد سبيتي (مواليد 1952)،  وذلك لإقدامه سابقاً على نشر كلام مسيء بحق السيدة مريم العذراء، على صفحته بإسم (مصطفى سبيتي) في موقع "فايسبوك"، الأمر الذي أدّى إلى استياء عارم لدى الناشطين ولدى الرأي العام. وبالتحقيق معه، بحسب البيان نفسه، اعترف بما نسب إليه، مؤكداً انه "أقدم على فعل ذلك للتعبير عن رأيه في لحظة انفعال وسُكر، وبسبب بعض المشاكل العائلية الخاصة. وقد أقدم على إزالة الكلام المسيء لاحقاً، وذلك بناء على طلب من أحد أقاربه. وأودع الموقوف القضاء المختص، بناء على إشارته".

وفور الاعلان عن توقيف سبيتي، برزت تغريدات في "تويتر" تتناقل صورة لتغريدة قالوا انها مستفزة لمشاعر المسلمين، جاء فيها: "هل تعلم ان الشيعة الكارهين لجبران باسيل لأنه صهر الرئيس عون هني نفسن عاملين مشكل مع البشرية عشان صهر النبي محمد؟"
رر   
وأكد المغردون انهم لا يدافعون عن سبيتي، وأنه يستحق الإدانة كونه أهان مقدسات دينية، ودعوا الى محاكمة المغرد الآخر بالتهمة نفسها!


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها