آخر تحديث:15:55(بيروت)
الأحد 08/10/2017
share

سوريا: مقتل 4 إعلاميين في أيلول

المدن - ميديا | الأحد 08/10/2017
شارك المقال :
سوريا: مقتل 4 إعلاميين في أيلول

قتل أربعة إعلاميين سوريين خلال شهر أيلول/سبتمبر الماضي ليرتفع عدد الإعلاميين الذين قتلوا في البلاد منذ مطلع العام الجاري إلى 36، حسبما أفادت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، وهي منظمة مستقلة، في تقريرها الشهري حول الانتهاكات بحق الإعلام وحرية التعبير في البلاد.

وقتلت قوات النظام السوري إعلاميين اثنين هما عدنان قاسم الأكراد في حي المنشية في مدينة درعا جنوب البلاد وأنس محمود النجار في ريف دمشق، بينما قتلت القوات الروسية الحليفة للنظام الإعلامي معاوي ابراهيم الشبيب في قصف صاروخي على قرية مرديخ بريف محافظة إدلب الشرقي، فيما قتل فصيل "فيلق الرحمن" الإعلامي خالد الشامي بعد إصابته بطلقات نارية على حاجز للفصيل التابع للمعارضة المسلحة على أطراف بلدة حمورية بريف دمشق.

إلى ذلك، كان معدل اختطاف الإعلاميين واعتقالهم عالياً، حيث سجل التقرير 17 حالة اختطاف منها 4 على يد "هيئة تحرير الشام" (النصرة سابقاً) في إدلب وكذلك الأمر بالنسبة للقوات التابعة للإدارة الذاتية الكردية في المناطق الخاضعة لسيطرتها شمال شرقي البلاد. فيما أطلق فصيل "جيش الإسلام" سراح الناشط الإعلامي منيب أو تيم بعد أسابيع من اعتقاله التعسفي في مدينة دوما بريف دمشق.

وذكرت الشبكة بأن "العمل الإعلامي في سوريا يسير من سيئ إلى أسوأ في ظل عدم رعاية واهتمام الكثير من المنظمات الإعلامية الدولية بما يحصل في سوريا وتراجع التغطية الإعلامية بشكل كبير في السنة الأخيرة مقارنة بالسنوات الماضية"، مذكرة بأن الصحافي "يُعتبر شخصاً مدنياً بحسب القانون الدولي الإنساني بغضِّ النظر عن جنسيته" وأن أي هجوم يستهدفه بشكل متعمد يرقى إلى جريمة حرب".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها