آخر تحديث:18:22(بيروت)
الثلاثاء 17/01/2017
share

تعرفوا إلى عادل المشوخي الذي أخرج سكان غزة للشوارع

فادي ن. الشافعي | الثلاثاء 17/01/2017
شارك المقال :
تعرفوا إلى عادل المشوخي الذي أخرج سكان غزة للشوارع تظاهرة في رام الله دعماً لحق غزة بالحصول على الكهرباء (أ ف ب)
للمرة الأولى، استطاع هاشتاغ #بدنا_كهربا الناشط في مواقع التواصل الاجتماعي بين المستخدمين الفلسطينيين في قطاع غزة، إنزال الجماهير إلى الشارع، حيث انطلقت عشرات المظاهرات الليلية في غالبية مخيمات اللاجئين الفلسطينيين المنتشرة من شمال قطاع غزة إلى جنوبه.
انطلقت شرارة هذا الحراك بتاريخ 10 يناير 2017 بعدما نشر الفنان الفلسطيني الساخر عادل المشوخي مقطع فيديو وجهه للمرة الثالثة كرسالة إلى حركة حماس التي تسيطر فعلياً على قطاع غزة. وعدد المشوخي في رسالته الأزمات التي يرزح تحتها القطاع منذ أن فرض جيش الإحتلال الحصار على قطاع غزة عام 2007، حيث حمّل الحركة المسؤولية وبدأ يصرخ: "بكفي يا حماس" و"بدنا كهربا" بطريقته الهستيرية المعتادة. 

اشتهر عادل المشوخي كفنان ساخر. فقد لاقت تسجيلاته المصوّرة رواجاً كبيراً بين المستخدمين الفلسطينيين في مواقع التواصل الاجتماعي، واشتهر المشوخي بعد رسالته الأولى لحركة حماس، والتي نشرها في الخامس من مايو 2016، حيث طالب الحركة بالتنحي عن الحكم. ويقيم المشوخي في مخيم الشابورة للاجئين وسط مدينة رفح جنوب قطاع غزة، ويحظى بشعبية واسعة منذ منتصف عام 2016. 

وصلت أصداء هاشتاغ #بدنا_كهربا إلى مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في شمال قطاع غزة، وخرجت عشرات المظاهرات في مناطق متفرقة، توزعت بين زقاق المخيم بعدما هاجمتها قوات الأمن الفلسطيني التابعة لوزارة الداخلية في قطاع غزة. إلا أن الحراك الشبابي تواصل على مدار الأيام الثلاثة بشكل متتالٍ، فخرج الأهالي في مسيرات ليلية شقّت الظلام نتيجة لانقطاع التيار الكهرباء عن منازلهم لمدة تزيد عن 20 ساعة يومياً. 

وفي السياق نفسه، نشرت مجموعة من النشطاء الفلسطينيين في مواقع التوصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً باسم "الحراك الشبابي للكهرباء بغزة"، خاطب التسجيل المتظاهرين الغزيين في مختلف مناطق القطاع، تظلّم فيه أربعة شباب من سياسة قطع الكهرباء التي تتبعها شركة توزيع الكهرباء في محافظات قطاع غزة نتيجة لعدم توفيرها للكميات التي يحتاجها الأهالي في شكل يومي.

وتعمل في قطاع غزة شركة خاصة لتوليد الكهرباء باستخدام المازوت وهي "شركة كهرباء غزة" (شركة مساهمة عامة)، التي تعتبر الوحيدة التي تعمل على تزويد الأهالي بالكهرباء من خلال شركة "توزيع كهرباء محافظات غزة" وتعتبر الأخيرة شركة مساهمة خصوصية محدودة. 

في التسجيل المصوّر نفسه، تغنى "الحراك الشبابي للكهرباء بغزة" بخروج المئات من الغزيين  في مظاهرات ليلية في مختلف المناطق. وتبرأ "الحراك" من التبعية لأي فصيل أو تنظيم فلسطيني، وأكد "الحراك" أن "أبناء التنظيمات الذين شاركوا في المظاهرات خرجوا بوازع انتمائهم للشعب وليس بوازع انتمائهم لتنظيماتهم". وعبّر "الحراك" عن تعاطفه وتضامنه مع كل من تعرض للاعتقال والقمع، مطالباً الأجهزة الأمنية في غزة بعدم التعرض للمتظاهرين. 

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تشهد فيها شوارع وأزقة المخيمات في قطاع غزة، حراكاً ميدانياً على شكل مظاهرات ليلية، بالتزامن مع نشاط مستمر للهاشتاغ في مواقع التواصل الاجِتماعي، فقد إلتحم العالم الافتراضي والشارع، بحيث يهتف الجميع ويكتب #بدنا_كهربا. 


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها