آخر تحديث:15:07(بيروت)
الخميس 10/06/2021
share

غسيل الكلى بالدولار.. أو انتظار الموت

المدن - اقتصاد | الخميس 10/06/2021
شارك المقال :
غسيل الكلى بالدولار.. أو انتظار الموت المرضى مهددون جراء نقص المستلزمات الطبية (علي علوش)
مع اشتداد الأزمة على القطاع الصحي، كانت المستشفيات تعلن الاضرابات والاعتصامات، التي تترافق مع إقفال الأبواب والتوقّف عن استقبال المرضى، باستثناء الحالات الطارئة ومرضى غسيل الكلى. لكن هؤلاء الأخيرين، باتوا عرضة للخطر نتيجة النقص الحاد في الكواشف والمستلزمات الضرورية لإجراء الفحوص المخبرية، وتشخيص الأمراض، وإجراء عمليات غسل الكلى، "ما يهدد بتوقف هذه الخدمة إعتبارًا من الأسبوع المقبل في حال عدم تسليم المستلزمات للمستشفيات خلال الأسبوع الحالي"، وفق ما أكّدته نقابة المستشفيات، في بيان لها يوم الخميس 10 حزيران.

وكشفت النقابة أن النقص الحاد "مردّه إلى الخلاف الحاصل بين مستوردي تلك المستلزمات الطبية وبين مصرف لبنان، حول دعم شرائها بنسبة 85 بالمئة بسعر الصرف الرسمي للدولار 1515 ليرة. وفي حال توقف دعم تلك المستلزمات، فإن الموردين سيبيعونها للمستشفيات بسعر صرف الدولار في السوق الموازية. وهذا الأمر يعني أن تعرفة تلك الخدمات ستزداد أضعافًا، وأن على المريض المستفيد تحمّل فروقات تلك الأسعار، ما سيهدد الأمن الصحي للمواطنين. إذ ليس بمقدورالجميع تكبد تلك النفقات الإضافية".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها