آخر تحديث:16:04(بيروت)
السبت 03/04/2021
share

لا أموال بلا حكومة إصلاحية

المدن - اقتصاد | السبت 03/04/2021
شارك المقال :
لا أموال بلا حكومة إصلاحية تخلف الحكومة عن دفع مستحقاتها والتزاماتها الخارجية، أفقد لبنان الثقة عربيا ودولياً (علي علّوش)
في ظل عدم تشكيل حكومة وفي غياب خطط إصلاحية، لا أمل لدينا للخروج من الأزمة ولا نية أيضاً لأي تدفقات مالية للبنان، بهذه العبارة حسم الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح وضع لبنان وقال: لا بد من تشكيل حكومة للقيام بالإصلاحات في أسرع ما يمكن.

وأوضح فتوح أن الاقتصاد اللبناني حالياً غير منتج، والحكومة اللبنانية أخطأت في قراراتها، وبالتالي كان لذلك انعكاسات سلبية على الاقتصاد وعلى ثقة المجتمع العربي والدولي بلبنان وقطاعه المصرفي، عندما تخلفت الحكومة عن دفع مستحقاتها والتزاماتها الخارجية. وقد فقدنا الثقة عربيا ونحن في مرحلة التدهور والانحدار. كما أن الاقتصاد حاليا غير منتج، والصناعة محصورة ضمن الاستهلاك المحلي. فلا يمكن اليوم تحديد وتقييم فعلي لموجودات المصارف اللبنانية لعدم وضوح سعر صرف الدولار. فبعض البنوك اللبنانية التي كانت ضمن لائحة أكبر أول ألف مصرف في العالم، خرجت للاسف من اللائحة لوجود 4 أسعار لسعر صرف الدولار.

وعبّر فتوح عن تفاؤله حالياً في وضع المصارف التي تقوم بجهود ذاتية وتتعافى بمبادرات فردية بعيدة كل البعد عن الحكومة. فقد قامت بعض المصارف ببيع فروعها الخارجية لتعزيز رأسمالها ووضعها، وتاريخها العريق. أضف إلى أنها تتمتع بعلاقة ممتازة مع المصارف المراسلة الأميركية.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها