آخر تحديث:11:43(بيروت)
الثلاثاء 27/04/2021
share

بنك الاستثمار الأوروبي: الشفافية والمساءلة شرط لتمويل إعمار المرفأ

المدن - اقتصاد | الثلاثاء 27/04/2021
شارك المقال :
بنك الاستثمار الأوروبي: الشفافية والمساءلة شرط لتمويل إعمار المرفأ البنك الاستثمار الأوروبي: عدم تكرار أخطاء الماضي (Getty)
تنشط المبادرات المتعلّقة بإعادة إعمار مرفأ بيروت، وخصوصاً من الشركات الفرنسية والألمانية، مع تأكيد حكومتي البلدين على أن المبادرات آتية من جهات خاصة وليس من الحكومات. وكانت وكالة "رويترز" قد نقلت عن مصادر، يوم الخميس 1 نيسان، أن ألمانيا وفرنسا مهتمّتان بإعادة الإعمار، بمشاركة تمويلية من بنك الاستثمار الأوروبي، الذي سيقدّم ما بين 2 إلى 3 مليار يورو، من أصل تكلفة تصل إلى نحو 15 مليار يورو.

لكن حتى الساعة "لا يوجد حالياً عرض تمويلي من بنك الاستثمار الأوروبي"، وفق ما أكّده المكتب الاعلامي للبنك، في بيان له، موضحاً أن البنك "على دراية بالاقتراح المقدم من ميناء هامبورغ وفريقه الاستشاري، لإعادة إعمار ميناء بيروت والمناطق المحيطة به".

وأوضح البنك أن "أي تمويل من بنك الاستثمار الأوروبي يخضع لدراسة جدارة المشروع، كما تتم الموافقة على التمويل من خلال اتباع إجراءات البنك المعتادة للموافقة على مثل هذه العمليات، وتشمل، من بين أمور أخرى، الامتثال الكامل لقواعد المشتريات بالإضافة إلى إحترام المعايير البيئية والاجتماعية".

وأضاف البنك أنه "على أهبة الاستعداد لدعم الشعب اللبناني وجهود إعادة الإعمار كجزء من فريق أوروبا Team Europe، جنباً إلى جنب مع شركائه والمجتمع الدولي والجميع. ويدعم بشكل كامل مبادئ الشفافية والمساءلة والشمول المنصوص عليها في مبادرة بيروت للإصلاح والإنعاش وإعادة الإعمار، والبنك عضو في المجموعة الاستشارية"، ورأى أن "هذه أمور ضرورية من أجل عدم تكرار أخطاء الماضي وإعادة البناء بشكل أفضل من أجل وضع لبنان على طريق الانتعاش المستدام".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها