آخر تحديث:16:03(بيروت)
الأحد 21/02/2021
share

في زمن الكورونا والإفلاس: تخصيص مليار ليرة للوفود والمؤتمرات

المدن - اقتصاد | الأحد 21/02/2021
شارك المقال :
في زمن الكورونا والإفلاس: تخصيص مليار ليرة للوفود والمؤتمرات
نُشر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية المرسوم رقم 7446، موقعاً من رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، ووزير المال في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني (مستند مرفق)، ويقضي بنقل اعتماد من احتياطي الموازنة العامة بقيمة مليار ليرة لتغطية وفود وعقد مؤتمرات في الداخل.


وقد أحدث هذا البند موجه انتقادات على صفحات مواقع  التواصل الاجتماعي، لاعتباره أحد أوجه الفساد وهدر المال العام، باعتبار أن عقد مؤتمرات في المرحلة الراهنة أمر غير متاح، نظراً لمخاطر تفشي فيروس كورونا، واستمرار فترة الحجر والإغلاق العام.

أمام موجة الانتقادات، أصدر المكتب الإعلامي في المديرية العامة لرئاسة مجلس الوزراء بياناً، برّر فيه دواعي نقل اعتماد من احتياطي الموازنة إلى موازنة رئاسة مجلس الوزراء وتخصيصه للوفود والمؤتمرات، وجاء في التوضيح أن "بند الوفود والمؤتمرات لا يشمل فقط المؤتمرات بالمعنى المتعارف عليه، بل يتم من خلال هذا البند تغطية المصاريف المختلفة للاجتماعات التي تعقد في السراي الكبير، ومن بينها الاجتماعات العلمية والفنية والوزارية، والتي تعقد بصورة يومية. وهذه المصاريف تحصل بشكل شفاف وعلني، كما أن نقل الاعتماد المخصّص لها حصل علناً أيضاً، بموجب مرسوم نشرته المديرية العامة لرئاسة مجلس الوزراء في الجريدة الرسمية التابعة لها".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها