آخر تحديث:21:00(بيروت)
الأحد 21/02/2021
share

رسالة رابطة المودعين إلى البنك الدولي: لا تمّولوا العصابة

المدن - اقتصاد | الأحد 21/02/2021
شارك المقال :
رسالة رابطة المودعين إلى البنك الدولي: لا تمّولوا العصابة شروط القرض تتيح للمصرف المركزي اقتطاع ثلثه عبر سعرين للصرف (علي علّوش)
توجّهت رابطة المودعين برسالة اعتراضية شديدة اللهجة إلى البنك الدولي، تطالبه فيها بإعادة النظر بالشروط المجحفة للقرض الإنساني البالغ قدره 246 مليون دولار، الداعمة للفساد المالي، والتي تتيح للمصرف المركزي اقتطاع ثلثه عبر سعرين للصرف. كما تطالبه بالتوقف عن تشجيع خطة مالية فاشلة، وعن منح قروض تدعم الاحتكار.

وأوضحت الرابطة في رسالتها أن المستفيدين سيخسرون 30 في المئة أو أكثر من قيمة القرض، بسبب الشروط المفروضة من قبل الحكومة اللبنانية والمصرف المركزي، حين سيوزع القرض للفقراء على أساس صرف الدولار بـ6240 ليرة لبنانية. وقد بلغ السعر السوقي 9000 ليرة.

ولفتت إلى أن القرض يدعم الاحتكارات، في غياب سياسات ترشيد الدعم وخطة مالية عادلة للخروج من الأزمة، ويموّل القرض سياسات اجتماعية غير مستدامة، ويساهم بتمكين نهج العصابة المالية الحاكمة، من دون وجود خطة إصلاحية متكاملة.

وطالبت رابطة المودعين بإعادة النظر بآليات تنفيذ القرض بما يتعلق بسعر الصرف، داعية البنك الدولي إلى صرف المبلغ مباشرة إلى المستفيدين بالدولار. كما طالبت الرابطة بوقف تمويل مؤسسات الدولة او المصرف المركزي، بغياب خطة مالية واضحة، عادلة، وشفافة للخروج من الأزمة، خصوصاً وأن هذه القروض هي دين إضافي على كاهل الشعب اللبناني، تبدده سلطة أثبتت فشلها في إدارة مالية الدولة والحفاظ على مقدرات الدولة ومواردها.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها