آخر تحديث:14:37(بيروت)
الأحد 21/11/2021
share

شركات الأدوية العالمية: لن نخرج من لبنان

المدن - اقتصاد | الأحد 21/11/2021
شارك المقال :
شركات الأدوية العالمية: لن نخرج من لبنان تعمل الشركات لإيجاد حلول جماعية للخروج من المأزق الحالي (الأرشيف، خليل حسن)
أصدر تجمع شركات الأدوية العالمية في لبنان Lebanon Pharma Group بياناً، ردّ فيه على تقرير نشر في "المدن" بتاريخ 7 تشرين الثاني تحت عنوان: كارثة طبية واقتصادية: شركات الأدوية العالمية تخرج من لبنان، وتقارير أخرى نُشرت لاحقاً في وسائل إعلامية، حول إغلاق مكاتب البعض من الشركات في لبنان.

وإذ أكد التجمع بأن أياً من الشركات المذكورة أو غيرها من الشركات العاملة في لبنان، لا ينوي الخروج من السوق اللبناني. موضحاً "أنه كما هي الحال في سائر القطاعات، تقوم بعض الشركات بتغيير بنية أعمالها أو هيكليتها في لبنان، بهدف التكيف مع الوضع الحالي، مع الحفاظ على التزامها تجاه المرضى في لبنان".

20 شركة
وأوضح تجمع شركات الأدوية العالمية في لبنان Lebanon Pharma Group في بيانه أنه يضم 20 شركة عالمية رائدة في مجال الأبحاث الصيدلانية الحيوية، تسعى باستمرار لاكتشاف وتطوير الأدوية، من أجل تمكين المرضى العيش حياة أطول وأكثر صحة وإنتاجية.

وقال: لا شك أن الأزمة الاجتماعية والاقتصادية والمالية التي يواجهها لبنان تؤثر بشكل كبير على العديد من القطاعات العاملة في البلاد، بما في ذلك قطاع الرعاية الصحية، مما ينعكس بالتالي على عملية استيراد الأدوية. وتلعب شركات الأدوية العالمية في لبنان دوراً مهماً من خلال شراكتها مع كافة أطراف نظام الرعاية الصحية، وبالأخص وزارة الصحة بهدف ضمان استمرار هذا القطاع بما في ذلك توافر الأدوية ودعم المرضى.

وأكد التجمع أنه يستمر بأعضائه العشرين في التعاون مع جميع المعنيين، وأصحاب القرار وسائر النقابات والجمعيات، في سبيل إيجاد حلول جماعية للخروج من المأزق الحالي الذي يؤثر على صحة المواطن وقطاع الرعاية الصحية، وذلك سعياً لضمان توافر الأدوية والتشخيصات وغيرها من أشكال الدعم للمرضى اللبنانيين.

عن التجمع
يُذكر ان تجمع شركات الأدوية العالمية في لبنان (LPG) يمثل شركات الأبحاث الصيدلانية الرائدة في العالم التي تكرس جهودها لاكتشاف وتطوير الأدوية التي من شأنها أن تحدث فرقًا في حياة المرضى، وتمكّنهم من الشفاء أو العيش حياة أطول وأكثر صحة وإنتاجية.

ويجهد الموظفون في شركات الأدوية العالمية من أجل ضمان وصول المرضى في لبنان إلى هذه العلاجات المبتكرة الفعالة والآمنة بأسرع وقت، وبطريقة مستدامة، معتبرين لبنان مركزاً للتميز في الرعاية الصحية في المنطقة. وبذلك فإن LPG تساهم في الاقتصاد المحلي وتوفير وظائف قيَمة بشكل مباشر وغير مباشر، وفي دعم الأبحاث السريرية والتعليم الطبي المستمر، وبرامج بناء القدرات ودعم المرضى والصناعة الدوائية المحلية وتطوير النظام الصحي.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها