آخر تحديث:16:57(بيروت)
السبت 09/10/2021
share

كهرباء لبنان: نسعى لرفع القدرة الإنتاجية

المدن - اقتصاد | السبت 09/10/2021
شارك المقال :
كهرباء لبنان: نسعى لرفع القدرة الإنتاجية "سبق وحذرت الشركة منذ أشهر من خطر الدخول في المحظور" (getty)
بعد توقف معمل دير عمار يوم أمس الجمعة 8 تشرين الأول، قسريًا عن إنتاج الطاقة جراء نفاد خزينه من مادة الغاز أويل، وتوقف معمل الزهراني قسريًا اليوم السبت للسبب عينه، وبالتالي انخفاض التغذية الإجمالية إلى ما دون 270 ميغاواط، أصدرت شركة كهرباء لبنان بياناً أكدت فيه سعيها إلى رفع القدرة الإنتاجية بشتى الوسائل.

الدخول في المحظور
وقالت الشركة في بيانها: "إلحاقاً ببياني تاريخ 23/09/2021 وتاريخ 03/10/2021ً، وحيث أن مؤسسة كهرباء لبنان قد سبق وحذرت مراراً وتكراراً منذ عدة أشهر من خطر الدخول في المحظور في ما خص التغذية بالتيار الكهربائي، وأنها قد ناشدت جميع الجهات المعنية بحساسية ودقة الوضع، سيما لجهة ضرورة أن تتم الموافقة على تحويل فائض العملة الوطنية المتراكم في حساباتها جراء عمليات جباية فواتير الاشتراكات بالتغذية في التيار الكهربائي، إلى عملة صعبة وفق سعر الصرف الرسمي، وذلك في محاولة منها لتغطية جزء من حاجاتها من المحروقات لزوم إنتاج الطاقة، وأنه إذا ما استمرت الأمور على حالها، فهنالك مخاطر عالية من الوصول إلى الانقطاع العام والشامل للكهرباء على جميع الأراضي اللبنانية.
وتفيد مؤسسة كهرباء لبنان بأنه، وبعد توقف معمل دير عمار صباح يوم البارحة الواقع فيه 08/10/2021 قسريًا عن إنتاج الطاقة من جراء نفاد خزينه من مادة الغاز أويل، توقف معمل الزهراني قسريًا ظهر اليوم للسبب عينه، الأمر الذي أدى الى انخفاض التغذية الاجمالية إلى ما دون 270 ميغاواط، ما انعكس مباشرةً على ثبات واستقرار الشبكة وأدى إلى هبوطها بشكل كامل من دون إمكانية إعادة بنائها مجددًا في الوقت الراهن في ظل هذه الظروف التشغيلية الصعبة والقدرة الانتاجية المتدنية من جهة، واستمرار وجود محطات تحويل رئيسية خارجة عن سيطرة المؤسسة من جهة أخرى".

وأكدت الشركة في بيانها: "أنه من المرتقب أن تصل مساء اليوم شحنة مادة الفيول أويل (A Grade)، التي من المتوقع أن يتم تفريغ حمولتها في كل من خزانات مصبات الذوق والجية مطلع الأسبوع القادم. وذلك بعد أن تقوم وزارة الطاقة والمياه – المديرية العامة للنفط بالتأكد من مطابقة مواصفاتها فور ورود نتائج تحاليل عيناتها من مختبرات شركة "Veritas Bureau" في دبي، ليتم استهلاكها بعد تفريغ كامل حمولتها في كل من معملي الذوق والجية الحراريين، للتمكن من ثم، مع كل من معملي المحركات العكسية في الذوق والجية، من محاولة رفع القدرة الانتاجية لحوالي 500 ميغاواط ريثما ترد الشحنة الثالثة من اتفاقية التبادل العراقية، والمحملة بمادة الغاز أويل والمرتقب وصولها في أواخر شهر تشرين الأول الحالي، كي تتمكن عندئذ المؤسسة من تثبيت الشبكة الكهربائية قدر مستطاعها".
وتابعت: "هذا وتتواصل المؤسسة من جانب آخر مع منشآت النفط في طرابلس والزهراني لمعرفة ما إذا أمكنها شراء جزء من كميات الغاز أويل المحدودة لدى تلك الأخيرة، اذا ما توفرت لديها، وذلك كي يصار إلى إعادة تشغيل معملي الزهراني ودير عمار لأيام محدودة فقط لرفع القدرة الإنتاجية مؤقتًا إلى حدود 500 ميغاواط، وبالتالي تثبيت الشبكة الكهربائية، وذلك ريثما يتم الانتهاء من تفريغ حمولة شحنة مادة الفيول أويل (A Grade) مطلع الأسبوع القادم، وعلى أن يصار إلى تسديد ثمن تلك الكميات بموجب قرض الـ100 مليون دولار أميركي ما بين الحكومة اللبنانية ومصرف لبنان، الذي تبلغت المؤسسة منه صباح يوم أمس الجمعة الواقع فيه 08/10/2021 موافقة مجلسه المركزي".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها