آخر تحديث:15:25(بيروت)
الإثنين 11/01/2021
share

حشود على أبواب السوبرماركت.. لا داعي للهلع؟!

المدن - اقتصاد | الإثنين 11/01/2021
شارك المقال :
حشود على أبواب السوبرماركت.. لا داعي للهلع؟! ازدحام يساهم في المزيد من تفشي الوباء (المدن)
مع اقتراب موعد الإقفال التام، يتهافت المواطنون بكثافة على المحالات التجارية والسوبر ماركت والأفران لتخزين المواد الغذائية. وقد شوهدت حشود من المواطنين على أبواب المحلات التجارية وداخلها، ما أدى إلى إفراغ الرفوف من عشرات المنتجات الغذائية، حتى أن بعض السوبر ماركت أقفلت أبوابها لعدم قدرتها على استيعاب المزيد من الزبائن.

ومن المُستغرب الإقبال الكثيف على الشراء نظراً لارتفاع أعداد مصابي كورونا بشكل هائل، وعلى الرغم من أن التوجه للإبقاء على عمل السوبر ماركت والمحال خلال فترة الإقفال عن طريق التوصيل المباشر الـdelivery.

تطمينات
وبهدف ضبط عمليات  التهافت على الشراء، طمأنت نقابة مستوردي المواد الغذائية برئاسة هاني بحصلي المواطنين، إلى توفر المواد الغذائية في مخازن المستوردين من كافة الأصناف المعروضة في السوق وبكميات تكفي البلد لمدة شهرين على الأقل، مؤكدة أنها حاضرة على الدوام لسد أي نقص في أي مادة من المواد الغذائية في حال حصوله.

ودعت المواطنين الى شراء حاجياتهم فقط، بالمقدار الذي يكفيهم لمدة أسبوع، منعاً لحصول الازدحام في السوبرماركت والمحال التجارية، الذي يزيد من خطر تفشي الوباء.

وإذ اعتبرت ان البلد على مفترق خطر، جراء تفشي وباء كورونا، وتراجع قدرة القطاع الطبي والإستشفائي على استيعاب الأعداد المتزايدة من الإصابات بالفيروس، شددت على ضرورة إعطاء الأولوية للسيطرة على الوباء وحماية اللبنانيين.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها