آخر تحديث:18:51(بيروت)
الأربعاء 09/09/2020
share

جمعية الصناعيين: تعاميم مصرف لبنان مؤذية

المدن - اقتصاد | الأربعاء 09/09/2020
شارك المقال :
جمعية الصناعيين: تعاميم مصرف لبنان مؤذية بعض المصارف لا تلتزم بتنفيذ تعاميم تساهم في تحفيز القطاعات الاقتصادية (الإنترنت)
تحاول جمعية الصناعيين تجنيب القطاع الصناعي المزيد من الانعكاسات السلبية للأوضاع التي تمر بها البلاد. وتعمل الجمعية على إزالة العقبات أمام تحقيق خطوات إيجابية، بالتعاون مع جهات أخرى، كالقطاع المصرفي ومصرف لبنان. 

لذلك، رأت الجمعية في بيان لها يوم الأربعاء 9 أيلول، أنه من الضروري "طرح حلول متكاملة، تأتي من ضمن رؤية شاملة وبرنامج اقتصادي إنقاذي يوحي بالثقة. فالحلول الجزئية في الوضع الراهن لن تجدي نفعاً، إنما تستنفد القدرات والإمكانات". 
وفي السياق، دعت الجمعية مصرفَ لبنان إلى إيجاد آلية تعزل تأثير تعاميمه الأخيرة (التعميم رقم 154 والتعميم رقم 568) عن القطاعات الإنتاجية والصناعية والتجارية. وقد بحثت الجمعية هذا الموضوع مع مصرف لبنان "وتم الاتفاق على التواصل بين الطرفين، من خلال المستشارين القانونيين، لإيجاد الحلول التي تمنع تأذّي أي مؤسسة تلتزم بالأعمال التجارية التي تمارسها".

ولفتت الجمعية النظر إلى أن التعميم الوسيط رقم 568، الذي يفرض على المصارف استيفاء القروض الممنوحة للشركات بعملة القرض، هو تعميم "غير متوازن، خصوصاً أنه يفرض على المؤسسات سداد القروض المتوجبة عليها للمصارف حسب السعر المتداول في السوق الموازية، في حين لا تستطيع المؤسسات الحصول على ديونها في السوق على هذا المستوى، إنما حسب سعر الصرف الرسمي، أي بـ1507 ليرة".

من جهة أخرى، أوضحت الجمعية أن "مصرف لبنان أصدر تعاميم عدة موجهة للمصارف تقضي باتخاذ إجراءات تساهم في تحفيز القطاعات الاقتصادية، منها خفض الفوائد على القروض، توفير قروض بفوائد صفر بالمئة ولمدة 5 سنوات لدفع الرواتب للموظفين والعمال، توفير تسهيلات مصرفية جديدة بفوائد منخفضة، لتمكين المؤسسات من مواجهة أزمة كورونا والأزمة الاقتصادية، إلا أن معظم المصارف لم تلتزم بتنفيذها. وبالتالي، لم تحصل المؤسسات على أي إفادة منها".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها