آخر تحديث:20:12(بيروت)
الثلاثاء 11/08/2020
share

مساعدات أميركية وتشكية وكويتية في مطار بيروت

المدن - اقتصاد | الثلاثاء 11/08/2020
شارك المقال :
مساعدات أميركية وتشكية وكويتية في مطار بيروت 37 دولة أرسلت مساعدات ولا تزال إلى لبنان (علي علّوش)
تستمر طائرات المساعدات بالوصول تباعاً إلى مطار رفيق الحريري الدولي، لنقل مساعدات من مختلف الدول، لتمكين لبنان من رفع ومواجهة الأضرار الناجمة عن انفجار مرفأ بيروت في 4 آب.

وقد وصلت اليوم 11 آب إلى المطار أكثر من طائرة تقل مساعدات طبية وغيرها، منها طائرتين كويتيتين، استكمالاً لسلسلة طائرات وصلت في الأيام الماضية في إطار الجسر الجوي الإغاثي الذي أقامته الكويت.

ووفق المعلومات، فقد وصلت أيضاً اليوم طائرتان عسكريتان تشيكيتان تقلان مساعدات طبية وأسرّة خاصة لوحدات العناية المركزة لمستشفيات بيروت، إضافة الى وصول طائرة مساعدات أميركية محملة بمساعدات طبية مقدّمة من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لصالح الجامعة الأميركية في بيروت ومستشفى رزق، إلى مطار رفيق الحريري الدولي.

وكان قد وصل يوم أمس أكثر من طائرة مساعدات، منها مغربية وأخرى بنغلادشية تابعة لسلاح الجو البنغلادشي، نقلت مساعدات غذائية ومستلزمات طبية مختلفة، كما ساهمت بنغلادش بإرسال بعثة طبية متكاملة، تتألف من أربعة أطباء عسكريين من البحرية البنغالية، و12 طبيباً وعاملاً طبياً من القوات الجوية.

وكانت طائرات الجسر الجوي توالت إلى لبنان ناقلة مستلزمات طبية وصحية وغذائية وأجهزة طبية للمستشفيات.

ووفق معلومات "المدن"، فإن 37 دولة أرسلت مساعدات ولا تزال إلى لبنان منها الطبية والغذائية ومساعدات تقنية وفرق فنية للدعم والمساعدة في الكشف عن مفقودين في المرفأ.

يذكر أن نحو 17 طائرة ركاب وصل بعضها اليوم إلى المطار، على أن تحط باقي الطائرات تباعاً، آتية من الإمارات وقطر وتركيا والمملكة المتحدة وأرمينيا وفرنسا ومصر وأوكرانيا، وعادة ما تقتصر هذه الرحلات على نقل الركاب فقط، لكن في ظل الظروف الاستثنائية الناجمة عن انفجار المرفأ، وتصاعد حاجة لبنان إلى المساعدات، أفاد مصدر من المطار في حديث إلى "المدن" أن العديد من طائرات الركاب تنقل معها المساعدات أيضاً من الدول الآتية منها، ووفق ما تسمح لها سعتها.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها