آخر تحديث:22:59(بيروت)
الثلاثاء 28/07/2020
share

سلفات مالية للمستشفيات.. شرط استقبال جميع المضمونين

المدن - اقتصاد | الثلاثاء 28/07/2020
شارك المقال :
سلفات مالية للمستشفيات.. شرط استقبال جميع المضمونين مستحقات الضمان على الدولة اللبنانية قاربت الـ4 آلاف مليار ليرة (علي علوش)
أصدر المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، محمد كركي القرار رقم 386، الصادر بتاريخ 28 تموز، قضى بموجبه إعطاء سلفات مالية للمستشفيات عن شهر تموز 2020 على حساب المعاملات الإستشفائية المتوجبة لكل منها. وحددت قيمة السلفة بمبلغ إجمالي بلغ 57 مليار و916 مليون و191 ألف ليرة، موزّعة بين المستشفيات والأطباء، حيث نالت المستشفيات 47 مليار و578 مليون و535 ألف ليرة، فيما نال الأطباء 10 مليار و337 مليون و656 ألف ليرة.

وبحسب القرار، فإن السلفات المالية تُدفَع بموجب أوامر دفع بعد التأكد من أن المستشفى قد سدد موجباته المالية للصندوق لغاية شهر آذار ضمناً على الأقل، وذلك عن طريق تحويل مصرفي إلى حساب كل مستشفى واللجنة الطبية داخل المستشفى. وبعد تعهد المستشفى بموجب كتاب خطي بإستقبال جميع المضمونين والتقيد بالتعرفات المقررة من قبل الصندوق.

وأشار القرار إلى أن هذه السلفات تسدد عن شهر تموز 2020 في مهلة أقصاها نهاية شهر حزيران من العام 2021 عن طريق إقتطاعها من قيمة المعاملات التي تتوفّر نظامياً شروط دفعها لكل مستشفى.

وبالتوازي، لفت كركي النظر إلى أن "نظام السلفات ومنذ اعتماده شكّل وما زال يشكل العنصر الأساسي في استقرار واستمرار عمل المستشفيات، بما يؤمن من سيولة شهرية دائمة ومداخيل إضافية مرتقبة، يعتمد عليها في ديمومة عمل المستشفيات في لبنان، وفي دفع رواتب الأجراء في هذه المستشفيات. وأن مدفوعات الصندوق المالية للمستشفيات ارتفعت منذ البدء بنظام السلفات من 300 مليار ليرة لبنانية في العام 2011 إلى 700 مليار ليرة لبنانية في العام 2020".

كما طالب كركي وزارة المالية بـ"الإفراج الفوري عن الديون المتوجبة على الدولة اللبنانية التي قاربت الـ4 آلاف مليار ليرة، تمكيناً للصندوق من الاستمرار بتأدية تقديماته للمضمونين والمستشفيات والأطباء".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها