آخر تحديث:17:45(بيروت)
الثلاثاء 19/05/2020
share

هذه هي أسباب تقنين الكهرباء القاسي

المدن - اقتصاد | الثلاثاء 19/05/2020
شارك المقال :
هذه هي أسباب تقنين الكهرباء القاسي شارفت مادتا الغاز أويل والفيول أويل على النفاد من معامل إنتاج الكهرباء (Getty)

أعلنت مؤسسة كهرباء لبنان، في بيان أنه، و"على الرغم من فتح الاعتمادات المستندية اللازمة لباخرتي الغاز أويل والفيول أويل، الراسيتين قبالة الشاطئ اللبناني، فقد تعذر تفريغ حمولتهما، بسبب التأخر في رفع الحجز المالي Financial hold من قبل المصارف الأجنبية، التي يعتمدها المورد، الأمر الذي أدى إلى انخفاض مخزون هاتين المادتين إلى الحدود الدنيا بحيث أشرف على النفاذ".

بناء عليه، تراجعت التغذية بالتيار الكهربائي إلى حدودها الدنيا، وازدادت ساعات التقنين في جميع المناطق اللبنانية، بما فيها بيروت الإدارية، خصوصاً وأن هذا الوضع ترافق مع ارتفاع كبير في درجات الحرارة، التي تجاوزت معدلاتها الموسمية، مما رفع الطلب على الطاقة بشكل كبير.

وبعد ظهر اليوم الثلاثاء الواقع فيه 19/5/2020، تبلغت المؤسسة عبر المديرية العامة للنفط برفع الحجز المالي عن الشحنتين المذكورتين، بما يسمح بالمباشرة بعملية تفريغ حمولتهما، وتالياً بعودة التغذية الكهربائية تدريجياً إلى ما كانت عليه.

إن مؤسسة كهرباء لبنان، إذ تعتذر من المواطنين عن هذا الوضع الخارج عن إرادتها، ستعلمهم بأي مستجدات في هذا الشأن".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها