آخر تحديث:18:13(بيروت)
الثلاثاء 19/05/2020
share

جمعية المصارف تبرئ نفسها وناشطون يردون: "لا ثقة"

المدن - اقتصاد | الثلاثاء 19/05/2020
شارك المقال :
نشرت جمعية مصارف لبنان تقريراً مصوراً على صفحتها الفيسبوكية، تدعو فيه إلى: "تحمّل الجميع لمسؤولياتهم، من أجل الاستمرار بكسب ثقة اللبنانيين والمستثمرين العرب والأجانب، والمساهمة بتنمية الإقتصاد اللبناني، والبدء بعملية الإصلاح والتعاون من أجل عودة الحقوق لأصحابها"، وأرفقت التقرير بهاشتاغ #سوا_مننجح.

تدافع الجمعية عن نفسها في التقرير بتمرير العبارة التالية: تدعي السلطة السياسية أن أرباح المصارف ساهمت في إهدار المال العام. والحقيقة أن المصارف استثمرت على مدى 3 عقود 75 في المئة من أرباحها لتقوية رساميلها في هذا القطاع، الذي كان العمود الفقري لتنمية مختلف القطاعات الأخرى كل هذه الفترة.

وما إن نُشر التقرير على صفحة الجمعية حتى لاقى مئات التعليقات المُعربة عن فقدان الثقة بالمصارف. ومن بين المعلّقين، علي حرفوش، الذي قال أن "لا احترام بعد الخيانة، ولا ثقة بعد الخيبة، ولا رضى بعد الخذلان، أدعو عليكم بشهر رمضان المبارك وفي ليلة القدر أن يقلب عاليكم سافلكم، ويشفى غليل الناس، في قلب كل واحد من الناس حقد عليكم، لو وزع على أهل الأرض لفسدت الدنيا، وبكل وقاحة وقلة أدب تنزلوا بيان لتتسولوا الثقة، يا عيب الشوم..."

من جهته، سيد سابا، قال "لن تنفعكم الدعابات ولا الدفاعات التي تتفننون بصياغتها عن أنفسكم. فلا ثقة بكم بعد اليوم. لقد انهارت امبراطوريتكم على رؤوسكم صحيح ان الناس خسرت أموالها، إنما انتم خسرتم وجودكم. لقد تماديتم بغييكم واحتقاركم للناس. فكل الأقنعة لن تستر حقيقتكم. دكاكينكم تتقفل. فأنتم أصبحتم مسبة ولعنة".

وعلى الأرجح، فإن سمعة المصارف ستبقى لوقت مديد، غير عطرة.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها