آخر تحديث:15:04(بيروت)
الإثنين 18/05/2020
share

"السياحة" للمطاعم والمسابح: استقبال خمسين بالمئة من الزبائن فقط

المدن - اقتصاد | الإثنين 18/05/2020
شارك المقال :
"السياحة" للمطاعم والمسابح: استقبال خمسين بالمئة من الزبائن فقط يتخوف أصحاب المؤسسات السياحية من ارتفاع الأسعار وتراجع القدرة الشرائية لدى المواطنين (علي علّوش)
بعد قرار مجلس الوزراء بإعادة فتح البلاد جزئياً، مع الالتزام بالشروط الصحية، أصدرت وزارة السياحة، بالتنسيق مع نقابة المؤسسات السياحية البحرية، تعميماً حول الشروط التي يجب التقيد بها، حفاظاً على سلامة روادها والموظفين العاملين فيها.
 
وطلبت الوزارة من المؤسسات إجراء فحص حرارة لجميع الموظفين والرواد، بشكل يومي، عند المدخل، وارتداء الموظفين لكمامة الوقاية، وتوزيع مواد تطهير وتعقيم في مرافق المسبح كافة، وتعقيم وتنظيف فرشات وكراسي المسبح دورياً، وتأمين مسافات التباعد الإلزامية (1.5 متر) بين الأفراد، أو بين كل عائلة وأخرى، والعمل بقدرة استيعابية أقصاها 50 في المئة، وتأمين مشرف في كل مؤسسة ومسبح على تطبيق هذه الإرشادات، وقياس دوري لمادة الكلور في أحواض السباحة، وتعقيم وتنظيف الحمامات ومقابض الأبواب، وإقفال "الدوش" الداخلي والكابينات والخزائن.

يُذكر أنه في المرحلة الأولى لفك التعبئة العامة، فرضت الحكومة على المؤسسات السياحية فتح أبوابها بنسبة إشغال لا تتجاوز الـ30 في المئة من المقاعد في المقاهي، ما دفع أصحابها إلى عدم فتح الأبواب بسبب الكلفة التشغيلية المرتفعة. ومع إعادة فتح المؤسسات بنسبة 50 في المئة حالياً، ومع ارتفاع سعر صرف الدولار، يتخوف أصحاب المؤسسات من عدم قدرة الزبائن على ارتياد هذه الأماكن، بعدما اضطر أصحابها إلى رفع الأسعار. 


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها