آخر تحديث:00:01(بيروت)
الأربعاء 08/04/2020
share

دعوة عاجلة لاستثناء عمال المصانع من نظام سير الآليات

المدن - اقتصاد | الأربعاء 08/04/2020
شارك المقال :
دعوة عاجلة لاستثناء عمال المصانع من نظام سير الآليات الصناعيون: إذا كانت الحكومة تريدنا أن ننتج ونعمل، فلتسهل أمورنا (علي علّوش)
ناشدت جمعية الصناعيين برئاسة فادي الجميل، في بيان، الحكومة والوزراء المعنيين لاسيما وزارة الداخلية والبلديات تطبيق التعبئة العامة بالتشاور والتنسيق مع جمعية الصناعيين، قبل اتخاذ قرارات جديدة بكل ما يتعلق بتحديد العمل بهذه القطاعات.

وأكدت الجمعية أن لا ليس لديها "أدنى شك بالنوايا والأهداف حول الإجراءات والقرارات المتخذة، كما انها تدعم بقوة وبكل الإمكانيات المتاحة الجهود المبذولة في هذا الإطار، لكن ولكي تأتي هذه الإجراءات متوازنة، بشكل يمنع تفشي وباء كورونا من دون الإضرار بالحلقات الانتاجية، التي توفر الأمنين الغذائي والاستهلاكي الأساسيين للبنانيين، لا بد من التأني والقيام بمزيد من التنسيق بين الجهات المعنية وبين وزارة الصناعة وجمعية الصناعيين، لانهما الأعلم بدقائق الأمور، وانعكاسات أي إجراء تحرص الحكومة وجميع المسؤولين على استمراريتها بقوة".

وأشارت إلى أن "الإجراءات المتخذة أخيراً في إطار التشدد بتطبيق التعبئة العامة، من شأنها ان تضر كثيراً بالقدرة الانتاجية للمصانع، التي تعمل على توفير الإمدادات الحياتية اليومية للبنانيين"، مناشدة "الجهات المعنية العمل على التشاور سريعاً مع وزارة الصناعة وجمعية الصناعيين لتعديل هذه الإجراءات، بما يحقق الأهداف المرجوة في آن واحد، أي منع تفشي الوباء واستمرار الدورة الانتاجية للقطاعات الصناعية التي توفر السلع الغذائية والاستهلاكية الأساسية للبنانيين".

وشددت على أن هناك "امكانية كبيرة للوصول إلى آلية تفي بالغرض المطلوب"، مؤكدة أن "الحفاظ على الأمن الغذائي والاستهلاكي يوازي الحفاظ على الأمن الصحي. لذلك، إلى جانب استمرارية عمل الأطباء والممرضات والممرضين، الذين نحييهم على تضحياتهم لكونهم يشكلون خط الدفاع الأول في مواجهة وباء كورونا، يجب الحرص أيضا على استمرارية عمل موظفي وعمال المصانع، الذين يساهمون بتوفير المقومات الحياتية للبنانيين من أدوية ومعقمات ومنظفات ومواد غذائية وسلع استهلاكية أساسية".

ونبهت الجمعية إلى "بعض الأمور التي لم تأخذ بالحسبان في إجراءات التعبئة العامة، ومنها: وجود ترابط وتكامل في الانتاج بين الكثير من المصانع، بحيث يتطلب انتاج على سبيل المثال، سلعة غذائية وتقديمها للمواطنين، توفير عدد لا يستهان به من المواد الأولية، التي تقوم بتصنيعها مصانع أخرى، مثل العبوات البلاستيكية والكرتون لتوضيبها. لذلك، من الضروري السماح لهذه المعامل بالعمل. وهناك أيضا، معامل تعمل 24/24 لتلبية حاجات المواطنين، مع تراجع عدد العمال فيها بنحو 30 في المئة التزاماً بالتدابير الصحية، وهذا يتطلب تقسيم مناوبات العمل في الليل والنهار. لذا، نطالب باستثناء عمال المصانع من نظام سير الآليات المعتمد على أساس أرقام لوحات السيارات المفرد والمزدوج".

ودعت المسؤولين إلى "إجراء مراجعة سريعة لهذه القرارات والإجراءات وتعديلها، بما يحافظ على الأمن الصحي والأمن الغذائي والاستهلاكي الأساسي في آن، وإلا فإن السلطة مدعوة إلى إعلان موقفها بوضوح. إذا كانت تريدنا أن ننتج ونعمل، فلتسهل أمورنا. وإذا كانت تريدنا أن نتوقف عن العمل فلتعلنها بصراحة".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها