آخر تحديث:20:11(بيروت)
الأربعاء 25/03/2020
share

افرام يصنّع جهازاً تنفسيّاً اصطناعيّاً متطوّراً

المدن - اقتصاد | الأربعاء 25/03/2020
شارك المقال :
افرام يصنّع جهازاً تنفسيّاً اصطناعيّاً متطوّراً يعمل الصناعي نعمة افرام على غرف عزل ومستشفيات ميدانيّة جاهزة ومصنّعة مسبقاً
بعد أعلنت، يوم الأربعاء 25 آذار، جامعة القدّيس يوسف في بيروت، ومستشفى أوتيل ديو الجامعيّ، عن تبنيهما نموذجًا Prototype لجهاز تحكّم بالتنفس الاصطناعي  قدّمته شركة آي نتورك أوتوميشن، لمؤسّسها وصاحبها المهندس كسرى صقر.. 

أعلن النائب نعمة فرام، في اليوم نفسه، عن "إنهاء إنجاز نموذج أوّل لجهاز تنفّس اصطناعي لبناني، بمواصفات عالية وتقنيات عالميّة دقيقة ومتطوّرة، متعدّدة الاستعمالات، لصالح غرف العناية الفائقة في المستشفيات اللبنانيّة".
ويأتي إعلانه هذا، بعد أقل من أسبوعين على اتخاذه المبادرة والقرار بذلك مع فريق من المهندسين إلى جانب أطباء متخصّصين.


افرام أطلّ مبشّراً بالإنجاز الوطني في هذا الظرف العصيب الذي يتفشّى فيه وباء كورونا مع الدكتور فضلو الصايغ، رئيس قسم التخدير والانعاش في مستشفى سيدة لبنان الجامعية - جونية، عارضين للجهاز بتقنياته العلميّة والطبيّة، من ابتكار الفريق الهندسي والتقني لشركة فينيكس/ من مجموعة اندفكو الصناعية التي يرأسها افرام.

ويقول افرام: "الابتكار اللبناني سيخضع للاختبار في وقت قصير جداً، يتّم بعدها العمل على الإنتاج بكمّيات إذا دعت الحاجة الطبيّة"، مضيفاً:" هناك مبادرات مشابهة أو مكمّلة يشكر عليها أصحابها. وهذا دليل على مجتمعنا المقاوم وعلى المسؤوليّة الاجتماعيّة العاليّة التي يتحلّى بها شعبنا. ونحن نكمّل مبادراتنا تحضّراً للأسوأ لا سمح الله، بالتنسيق مع وزارة الصناعة التي تلعب دوراً جامعاً وتنسيقيّاً بين كل المبادرات والوزارات تحت شعار لآخر نفس".

وختم افرام: "نعمل أيضاً في مجموعتنا على غرف عزل ومستشفيات ميدانيّة جاهزة ومصنّعة مسبقاً، وعلى تصنيع كمامات وأقنعة بكميات قياسيّة، ضمن حلقة تكامليّة تتطلّب من المواطنين التقيّد بالوقاية ومن الدولة الدعم الاجتماعي للمواطنين للاستمرار صامدين في منازلهم".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها