آخر تحديث:00:08(بيروت)
الأحد 18/08/2019
share

فيديوغراف: الصيف واختبار السياحة في لبنان

لين عبد الرضا | الأحد 18/08/2019
شارك المقال :
منذ بداية العام، أعلن وزير السياحة، أودايس كيدنيان، إطلاق وزارته خارطة طريق لجذب السياح. وساعد قرار الوزير إعلان المملكة العربية السعودية رفع حظر السفر إلى لبنان عن مواطنيها. وهي خطوة من شأنها أن يشهد لبنان عبرها صيفاً واعداً. ووفق الأرقام، فقد تمكن لبنان من إعادة التموضع مجدداً، وإن بشكل خجول. 

حسب بيانات وزارة السياحة، زار لبنان خلال النصف الأول من العام الحالي، نحو 44 ألف سائح من المملكة العربية السعودية، بنمو يصل إلى مئة في المئة مقارنة بالعام الماضي. كما وصل ما يقارب 50 ألف سائح من جمهورية مصر العربية، ونحو 43 ألف سائح من الأردن، و9 آلاف سائح من قطر.

ويعتمد لبنان على السياحة كمورد مهم من موارد الدولة، خصوصاً وأن معدل الإنفاق السياحي اليومي للسائح الخليجي على وجه الخصوص يتعدى 2500 دولار. وتشير بيانات الوزارة، أنه خلال شهر كانون الثاني، بلغ حجم الإنفاق 44 في المئة، وفي شهر شباط بلغ 27 في المئة، ووصل في شهر آذار إلى 29 في المئة من إجمالي الإنفاق العام. واحتل السعوديون المركز الأول لناحية الإنفاق، إذ بلغ إنفاقهم 15 بالمئة من إجمالي الإنفاق، ثم الإماراتيون بمعدل 10 في المئة، والكويتيون بمعدل 9 في المئة.

عموماً، ومع بداية فصل الصيف، ارتفع عدد القادمين إلى لبنان. ففي شهر تموز، بلغ عدد الركاب الآتين عبر مطار رفيق الحريري الدولي نحو 1059267 راكباً، منهم 574936 وافداً بين سائح ومغترب.

ومن المتوقع، حسب بيانات الوزارة، أن يشهد شهر آب، نمواً في أعداد القادمين إلى لبنان، ما ينعكس إيجاباً على قطاعات مختلفة، كالإشغال الفندقي، والمطاعم. صحيح أن الأرقام هذا العام مشجعة، لكنها لم تصل إلى المستويات التي تخطتها دول مجاورة. كما لم يشهد القطاع السياحي تلك الطفرة التي شهدها في بداية الألفية.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها