آخر تحديث:15:59(بيروت)
الإثنين 13/05/2019
share

العسكريون المتقاعدون يحاصرون فروع "المركزي" ويهددون سائر إدارات الدولة

المدن - اقتصاد | الإثنين 13/05/2019
شارك المقال :
العسكريون المتقاعدون يحاصرون فروع "المركزي" ويهددون سائر إدارات الدولة قيومجيان: كل هذه التحركات الاستباقية غير مقبولة (ريشار سمور)
أقفل العسكريون المتقاعدون، مداخل فروع مصرف لبنان في المناطق، احتجاجاً على بعض بنود مشروع الموازنة، تحديداً منها تلك المتعلقة بالمعاشات التقاعدية. وخلال اعتصام في طرابلس، يوم الإثنين 13 أيار، حمّل العميد علي العمر باسم العسكريين، المسؤولين السياسيين "كل التداعيات التي ممكن أن تحصل في حال استمرت الحكومة في عملية قضم الحقوق المكتسبة للعسكريين". وأكد العمر أنه في حال عدم تجاوب الحكومة مع المطالب، "سنبقى في الشارع وسنعمد إلى اقفال كل الإدارات ومؤسسات الدولة تباعاً".

في المقابل، أوضح وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان أن "لا مس برواتب العسكريين، وتمت فقط زيادة ضريبة دخل على تقاعد العسكريين مثلهم مثل جميع المتقاعدين في لبنان وككل العسكر في العالم". وأشار إلى أن "مسألة تخفيض الرواتب لم تكن مطروحة في مشروع الموازنة الذي قدمه وزير المال علي حسن خليل ولم يعرض الامر حتى اليوم، فكل ما يقال في الإعلام ليس موجوداً". وبرأي قيومجيان، "كل هذه التحركات الاستباقية غير مقبولة، فحين نأخذ إجراءً نعلنه ولن نخجل".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها