آخر تحديث:00:05(بيروت)
الأحد 14/04/2019
share

أبو فاعور: ليست منشأة نووية بل محطة صرف صحي

المدن - اقتصاد | الأحد 14/04/2019
شارك المقال :
  • 0

أبو فاعور: ليست منشأة نووية بل محطة صرف صحي رفض أبو فاعور كلام مجلس الإنماء والإعمار حول الحاجة إلى ثلاث سنوات لبناء محطة صرف صحي (علي علوش)
رأى وزير الزراعة، وائل أبو فاعور، أن على المؤسسات الصناعية التي تساهم في تلويث نهر الليطاني، أن تقوم بإجراءات لرفع الضرر عن النهر، خلال مهلة ستة أشهر. وهذه المهلة "نهائية وغير قابلة للتمديد، وأي خطر داهم على نهر الليطاني، سنعمل على إقفال المؤسسة".

وأكد أبو فاعور، أثناء جولة تفقّدية على المصانع الواقعة على ضفاف الليطاني في البقاع الغربي، يوم السبت 13 نيسان، أن "هناك بعض المصانع، ومنها مصنع قساطلي شتورا، الذي شارف على إنجاز محطة التكرير، يحتاج إلى شهرين تقريباً، ليرفع كل الضرر عن نهر الليطاني".

وفي ظل هذه المهل، رفض أبو فاعور كلام مجلس الإنماء والإعمار حول الحاجة إلى "ثلاث سنوات لبناء محطة صرف صحي. فنحن لا نبني منشأة نووية، بل محطة صرف صحي، ويفترض اختصار المهل، وإنشاؤها في ثلاثة أشهر، أو أربعة أشهر".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها