آخر تحديث:12:51(بيروت)
السبت 02/02/2019
share

موديز: الحكومة ستواجه تحدياً كبيراً في خفض مستويات الدين

المدن - اقتصاد | السبت 02/02/2019
شارك المقال :
  • 0

موديز: الحكومة ستواجه تحدياً كبيراً في خفض مستويات الدين موديز تتوقع أن تطبق الحكومة اللبنانية الجديدة بعض إجراءات التصحيح المالي (ا ف ب)
رغم تشكيل لبنان حكومة جديدة، يوم الخميس 31 كانون الثاني، إلا أن مؤشرات التحسّن الاقتصادي لم ترتفع بعد. إذ أعلنت وكالة موديز للتصنيف الائتماني أن الحكومة اللبنانية الجديدة ستواجه "تحدياً كبيراً" في خفض مستويات الدين. وكانت الوكالة قد خفضت تصنيف لبنان من B3 إلى CAA1.

وأشارت المحللة لدى الوكالة، إليسا باريزي كابون، إلى أنه "في ظل الضعف الشديد للنمو، فإن التصحيح المالي سيظل تحدياً كبيراً للحكومة". وعليه، فإن موديز تتوقع أن تطبّق الحكومة اللبنانية الجديدة "بعض إجراءات التصحيح المالي، بهدف إطلاق حزمة استثمارية قيمتها 11 مليار دولار، أجَلُها خمس سنوات، تعهد بها مانحون دوليون خلال مؤتمر سيدر".

وأضافت كابون أن "الوضع المالي، والمركز الخارجي للبنان، سيظلان من بين الأضعف في الدول التي نصنفها، طالما بقي نمو الودائع ضعيفاً". وأعادت ضعف نمو الودائع إلى "استمرار الضبابية بشأن قدرة الحكومة على تعزيز استقرار الاقتصاد الكلي".

وبالتوازي، يؤكد رئيس الوزراء سعد الحريري أن هناك حاجة إلى "إصلاحات جريئة، من دون تأخير، لمعالجة المشكلات المزمنة، التي تواجه الدولة المثقلة بشدة بالديون".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها