آخر تحديث:00:25(بيروت)
الأحد 01/12/2019
share

فيديوغراف: في ظل الأزمة الاقتصادية.. كيف تدخر براتب بسيط؟

لين عبد الرضا | الأحد 01/12/2019
شارك المقال :
تضيّق الأزمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان الخناق على اللبنانيين، وتجعلهم بأمسّ الحاجة إلى كل قرش يمكن إدخاره للأيام التي قد تكون أشدّ مما يعيشونه اليوم. ولحين تحقيق أي إصلاح منشود، يبقى من الضروري على الأسر الإدخار، مهما كان بسيطاً.

والإدخار عبارة عن ثقافة وتدريب يفتقرها بعض المواطنين في لبنان لأسباب عديدة، ربما يأتي في مقدمتها ضعف الرواتب وارتفاع الأسعار، فلا يستطيع المواطن معها تدبير شؤونه. لكن التدريب على هذه الثقافة، بات أمراً ضرورياً، في بلد يعيش دوماً في أزمات اقتصادية.

اقتطاع 5 بالمئة لمدة عام
بالاعتماد على معدل الرواتب المعمول به حسب البنك الدولي، وهو نحو 1000 دولار تقريباً. يمكن القول أن اقتطاع مبلغ 5 بالمئة من أساس الراتب تعتبر موجعة، لكنها مفيدة مع مرور الوقت. فإذا بدأ شاب لبناني يتقاضى 1000 دولار شهرياً في سن 25 عاماً، اقتطاع 5 بالمئة شهرياً أي نحو 50 دولاراً، فبنهاية العام سيكون المجموع 600 دولارأ، وبعد 3 سنوات يصبح المجموع 1800 دولار. مبلغ صغير، لكنه يساعد على المدى الطويل، في حال استمرار الشاب في الإدخار على هذا النحو لمدة 25 عاماً، ستبلغ قيمة مدخراته 15 ألف دولار. وينصح بأن يزيد المواطن نسبة 1 بالمئة تدريجياً كل 3 سنوات، وبالتالي فإن قيمة مدخراته سترتفع تدريجياً، وهنا يجب الأخذ بالاعتبار، أن معدل راتبه خلال مسيرته العملية سترتفع أيضاً ما يعني أن نسبة 1 بالمئة لن تؤثر بشكل كبير على مصاريفه، التي سترتفع أيضاً. وعليه، فإن قيمة مدخراته ستبلغ في حدها الأدنى 15 الف دولار، وسترتفع تلقائياً حسب ارتفاع الراتب والنسب المئوية.

طريقة كاكيبو
إنها الطريقة اليابانية للإدخار بشكل مرن. وتقوم على أساس حسن التدبير والإدارة، بغض النظر عن قيمة ما سيدخره المرء شهرياً، أو أساس الراتب. وحسب هذه الطريقة، يمكن للمواطن أن يدخر أكثر من 35 بالمئة من قيمة راتبه. تقوم الطريقة على أساس تسجيل المدخول والمصاريف على ورقة شهرياً. إذ تساعد كتابة المصاريف على دفتر خاص، في زيادة الوعي عند المواطنين. وحسب الطريقة، تقسم المصاريف إلى أربعة فئات، المسكن، المأكل، النقل، الأغراض الطبية، وإضافة باب الرفاهية والتسوق.

وعلى المواطن شهرياً، وضع الخطط لمصاريفه، وتقسيم الراتب على هذه الفئات بالتساوي، وشهرياً، يمكن جمع الأموال التي لم تستخدم في الخانة الموضوعة أصلاً.

مثال على ذلك، فإن تقسيم 1000 دولار على 5 فئات، يعني أن كل فئة تتضمن 200 دولار، والشاب في سن 25 عاماً، يعيش مع ذويه، وبالتالي يمكن إدخار 200 دولار شهرياً بدل السكن، كما يمكنه إدخار مبلغ 100 دولار من باب الترفيه والتسوق. وبالتالي ففي الشهر الأول يتمكن من إدخار 300 دولار، وتتغير النسب في الأشهر الأخرى، ففي بعض الأشهر لن يستخدم باب الأغراض الطبية، ما يعني زيادة نسبة الإدخار، وفي أشهر أخرى، ربما سيستعين براتبه كله، لكن نهاية العام سيكون في أقل تقدير، قد جمع 1000 دولار تقريباً، أي بعد 25 عاماً، سيتمكن من جمع ربما 25 الف دولار. مع الاخذ بالاعتبار أن راتبه سيزيد، وأن مصاريفه وتأسيس عائلة ستزيد أيضاً.

الإدخار التسلسلي
يقوم هذا النوع من الإدخار على أساس مقدرة كل فرد، بغض النظر عن أساس الراتب، فهي تتطلب من الفرد اعتماد نظام الأسابيع. ينقسم العام إلى 48 أسبوعاً. على المواطن إدخار مبلغ صغير أسبوعياً. بمعنى، يمكن للمواطن أن يدخر 5 دولارات في الأسبوع الأول، ومن ثم رفعها إلى 6 دولارات في الأسبوع الثاني، ومن ثم 7 دولارات في الأسبوع الثالث، و8 دولارات في الأسبوع الرابع، وبالتالي سيصبح المجموع، 26 دولاراً في الشهر الأول، ومن الممكن زيادة المبلغ أسبوعياً او الحفاظ على هذا النسق. وعليه في نهاية العام سيكون المجموع، 312 دولار سنوياً، أي بعد 25 عاماً 7800 دولار، والرقم مرشح للارتفاع، حسب القدرة المالية.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها