آخر تحديث:00:19(بيروت)
الإثنين 14/10/2019
share

المستثمرون فقدوا الثقة بلبنان!

المدن - اقتصاد | الإثنين 14/10/2019
شارك المقال :
المستثمرون فقدوا الثقة بلبنان! أفيوني: استقطاب الاستثمارات من الخارج هو حل على المدى المتوسط والبعيد (getty)
وسط الأزمات الاقتصادية والمالية التي تمر بها البلاد، وجد وزير الدولة لشؤون الاستثمار والتكنولوجيا عادل أفيوني، زاوية إيجابية لينطلق منها باتجاه وضع تصور أوّلي لحل الأزمات.

واعتبر أفيوني في حديث إذاعي، يوم الأحد 13 تشرين الأول، أن "لدى لبنان نقاط قوة، هي الطاقات البشرية الشبابية، المستوى التعليمي، ريادة الأعمال والابتكار والابداع لدى الشباب اللبناني".

وأشار إلى أنه "لدينا حلول عدة من خلال دعم السياحة، دعم الناتج المحلي من خلال زيادة التصدير وتخفيض الاستيراد، بالإضافة إلى استقطاب الاستثمارات من الخارج، وهذا حل يكون على المدى المتوسط والبعيد". 

أما على المدى القصير فيجب معالجة الوضع ليس بالمسكنات إنما بحل جذري، فالمستثمرون ليس لديهم الثقة بالوضع اللبناني، خصوصاً أن الدولة تستدين الدولار بكلفة عالية وفوائد عالية. ولاستعادة الثقة، يجب وضع إجراءات جذرية من الدولة وإصلاحات بنيوية لمكافحة الهدر، وخلق مشاريع للنمو الاقتصادي وإعادة النظر بالقطاعات الانتاجية".

وعلى صعيد التكنولوجيا، رأى أفيوني أنها "عامل مسرع في كل القطاعات الإنتاجية. كما نوّه أفيوني بالمبادرات الفردية والقطاع الخاص، لأنهما "يلعبان دوراً مهما، فالدولة حالياً لا تأخذ دورها ونرى ذلك أيضاً في دول عدة. فعلى الدولة، تأمين البيئة الموائمة من خلال المشاريع والتسهيلات وتشجيع القطاع الخاص على النمو وخلق حركة اقتصادية".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها