آخر تحديث:01:30(بيروت)
السبت 12/01/2019
share

زيادة ملحوظة بنشاط مطار بيروت عام 2018

المدن - اقتصاد | السبت 12/01/2019
شارك المقال :
زيادة ملحوظة بنشاط مطار بيروت عام 2018 8.8 ملايين راكب مروا في مطار بيروت خلال 2018 (Getty)
سجّلت حركة مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد الركاب خلال العام 2018، بنسبة فاقت الـ7 في المئة، وسجلت 8 ملايين و842 الفاً وراكبيْن (8.842.002)، في مقابل 8 ملايين و234 ألفا و960 راكبا في العام 2017.

الوافدون والمغادرون
وكان شهر كانون الأول الماضي سجل، بدوره، ارتفاعاً في أعداد الركاب بنسبة 8.13 في المئة عن عام 2017، ليبلغ مجموع الركاب في الشهر الأخير من العام الفائت 677 ألفاً و841 راكباً. اذ ارتفعت أعداد الآتين إلى لبنان بنسبة 8.69 في المئة، وبلغت 362 ألفاً و251 راكباً، وارتفعت أيضاً أعداد المغادرين بنسبة 7.46 في المئة، وبلغ 315 ألفاً و160 راكباً، وعدد ركاب الترانزيت في هذا الشهر سجل 430 راكباً بزيادة 33.13 في المئة.

وقد بلغ مجموع الرحلات التجارية لشركات الطيران الوطنية والعربية والأجنبية المستخدمة لمطار بيروت الدولي في العام الماضي 68888 رحلة (بزيادة 4.24 في المئة عن العام 2017) توزعت على 34237 رحلة وصول إلى لبنان (بزيادة 4.04 في المئة) و34241 رحلة إقلاع من لبنان (بزيادة 4.08 في المئة) و410 رحلات عبور ترانزيت (بزيادة 43.86 في المئة).

الرحلات الخاصة والبضائع
ولم تشهد حركة الطائرات الخاصة أي تحسن خلال العام 2018. فبقيت بمعدلات سلبية، وبلغ مجموع رحلاتها 5257 رحلة (بتراجع 10.61 في المئة). وبلغ عدد الرحلات الخاصة القادمة إلى لبنان 2577 رحلة (بتراجع 3.9 في المئة). وعدد الرحلات الخاصة المغادرة من لبنان 2571 رحلة (بتراجع 4.7 في المئة). كما تراجع عدد الرحلات الخاصة بطريق الترانزيت بنسبة 78.8 في المئة وسجل 109 رحلات.

أما مجموع البضائع المنقولة جواً عبر المطار، خلال العام الماضي فبلغ 97377 طناً (بزيادة 0.6 في المئة عن العام 2017) منها 57594.7 طناً من البضائع المستوردة (بزيادة 2.54 في المئة)، و 39782.4 طناً من البضائع الصادرة (بتراجع 2 في المئة).

كما ازداد حجم البريد المنقول جواً في 2018، عبر المطار، وبلغ 834 طناً (بزيادة 18.7 في المئة) منه 671.1 طناً من البريد الوارد (بزيادة 15.1 في المئة و162.9 طناً من البريد الصادر (بزيادة 36 في المئة).


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها