آخر تحديث:07:21(بيروت)
الخميس 27/12/2018
share

الإقتصاد العالمي إلى انهيار!

المدن - اقتصاد | الخميس 27/12/2018
شارك المقال :
الإقتصاد العالمي إلى انهيار! لا شيء يمضي بشكل جيد في أي مكان في العالم
أشارت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية إلى أن ​الإقتصاد العالمي​ الذي كان نشطاً حتى وقت قريب قد انهار، في تناقض حاد مع الصورة التي كانت موجودة قبل عام عندما شهد العالم أفضل نمو منذ عام 2010 وبدا أنه سيشهد ما هو أفضل.

وذكرت الصحيفة أن البناة فى ​الولايات المتحدة​ يبنون منازل أقل للعائلات، والمصانع الألمانية تشهد حالة من التراجع، وفي ​الصين​، شهدت ​مبيعات التجزئة​ أقل وتيرة لها منذ 15 عاماً.

ولفتت الصحيفة إلى أن التباطؤ المفاجئ أدى إلى موجة بيع مالية عالمية دفعت العديد من مؤشرات الأسهم الأميركية إلى منطقة السوق الهابط مع خسائر تقدر بأكثر من 20 في المئة.

وأضافت إن الاضطراب الاقتصادي كان حاضراً في ذهن الرئيس الاميركي دونالد ترامب، في ليلة الميلاد، فخلال ظهوره في المكتب البيضاوي ألقى بشكوك جديدة حول سجل رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، الذي يلقى عليه باللوم بشكل متزايد على ضعف الأسواق.

ووفق التقرير فإن عوامل اقتصادية إضافية تهدد بتحويل ما اعتبر تباطؤاً عالمياً تدريجياً إلى شيء أكثر خطورة، فقد أصبحت البنوك المركزية، التي تأخرت عن دعم النمو بعد الأزمة المالية العالمية، أقل دعماً، كما ساهمت سياسة ترامب "أميركا أولاً" في إثارة "عداء تجاري"، الأمر الذي أدى إلى زعزعة ثقة رجال الأعمال والمستثمرين على أكثر من صعيد.

وقال كبير الاقتصاديين في "دويشه بنك" تورستن سلوك: "في بداية العام الحالي كانت الفكرة الأساسية هي أن هناك تناغما في كل شيء، وصارت الأمور على ما يرام في كل مكان، أما الآن فلا شيء يمضي بشكل جيد في أي مكان في العالم".

ربما تكون هذه مجرد مبالغة بسيطة، غير أنه خارج الولايات المتحدة، التي يتوقع أن يبلغ النمو الاقتصادي فيها في الربع المالي الرابع 2.7 في المئة، تبدو الصورة أكثر سوداوية حيث يعتقد معظم الخبراء الاقتصاديين أن النمو الاقتصادي الأميركي سيتباطأ في العام 2019.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها