image
الإثنين 2022/11/21

آخر تحديث: 12:58 (بيروت)

بوكاستس 75 يستكمل توثيق المحاكمات الدولية لجرائم الأسد

الإثنين 2022/11/21 المدن - ثقافة
بوكاستس 75 يستكمل توثيق المحاكمات الدولية لجرائم الأسد
increase حجم الخط decrease
نظّمّت أمم للتوثيق وضمن مبادرة من منتدى المشرق والمغرب للشؤون السجنية  لقاء خاصّا في 16 من تشرين الثاني مع المحامي الألماني، فريتز ستريف، الناشط في مجال حقوق الإنسان. دار الحوار حول بودكاستس 75 الذي وفي إطار ما يقدمه من قصص مسموعة مشغولة بعناية ضمن سرديات شفوية، يخوض في كل المسائل القضائية والجنائية الدولية المحيطة بالجرائم المرتكبة في سوريا منذ بداية الثورة السورية وما سبقها.

 حاور الباحث، مينا ابراهيم، منسّق منتدى المشرق والمغرب للشؤون السجنية المعني بالنظم السجنية في منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا، المحامي فريتز ستريف مؤسس بودكاستس 75 حول بداياته إذ انطلق ضمن سلسلة خاصة من الحلقات حملت عنوان "الفرع 251" (جرائم سورية قيد المحاكمة) وغطّت محاكمة كوبلنز في ألمانيا وهي المحاكمة الأولى من نوعها لمسؤولين سابقين من النظام السوري في العالم...
 
وفي حين أن عنوان السلسلة، مستوحى من اسم معتقل التعذيب السري للنظام المعروف بالفرع "251"، الذي كان يرأسه الضابط  أنور رسلان، وهو المتهم الأساسي في هذه المحاكمة الجنائية إلى جانب إياد الغريب الذي تمّت إدانته من قبل، فالأهمية التأريخية لهذه السلسلة، تتأتي من كونها توثق بدقّة كل تفاصيل محاكمة كوبلنز في غياب أي مصدر آخر للتوثيق إذ أنّ المحاكمة، لم يتم نقلها على وسائل الإعلام  المرئية ولم يسمح سوى لعدد محدّد من الصحافيين بحضورها. 

 وأعلن فريتز ستريف إطلاق البودكاست الجديد الذي يحمل عنوان "قيد المحاكمة"، وهو أكثر تشعبا في مقاربته لموضوع الجرائم المرتكبة في سوريا، إذ يتناول ضحايا هذه الجرائم كما مرتكبيها وآلية عمل النظام السوري وأدواته مفككا مفاهيم واستراتيجيات مختلفة منها دور الشبيح على سبيل المثال أو حتى الجهاز الطبي وعلاقته بآلية نظم التعذيب في سوريا. 

ما يميّز هذا البودكاست هو معالجته للمسألة من عدة زوايا، منها ما يحيط بالقانون الدولي والجنائي ووقائع الأحداث، بلا أن يغفل عن معالجة النواحي الإنسانية والأسئلة المختلف.

 كان موضوع اللغة على قدر من الأهمية بالنسبة لستريف، الذي ارتأى انه من غير الممكن أن تكون لغة البودكاست حصرا باللغة الإنكليزية، بل جرى إنتاج  نسخة عربية تخاطب الجمهور العربي وتم العمل على النسختين العربية والإنكليزية بحيث يكون لكل منها أسلوبها المختلف  في السرد ومقاربة القضية. 

الهدف الأساسي بالنسبة لستريف هو التوثيق وليس فرض وجهة نظر معينة فكان من المهم إشراك السوريين في فريق العمل، والإصغاء لشهادات حية من الناجين، وليس فقط آراء الخبراء. 
  
 المشكلة الأساسية تكمن أيضا كما عبّر عنها ستريف، في عجز القضاء العالمي عن منح العدالة لضحايا هذه الجرائم في وقت حدوثها، فالوضع معقد في سوريا، يشهد على ذلك أن أول محاكمة لأي من المضطلعين بجرائم نظام الأسد حدثت بعد عشر سنوات على الأقل من  بداية الثورة السورية. بالرغم من ذلك فإن هذه المحاكمات هي مهمة في هذا الوقت تحديدا حيث يحاول الأسد أن يكتسب نظامه شرعية وموافقة دولية فهي لا تنظر فقط إلى جريمة حدثت في الماضي بل لم تزل قيد الحدوث. ولعلّ وسيلة البودكسات الصوتي، وغياب الصورة تحديدا يوفر مساحة آمنة للمستمع والمتكلم في توثيق مأساة بهذه الفظاعة فيبدو كأن غياب الصورة هو عامل إيجابي في هذه المعادلة. 

وفي حين أن "أمم"، هي احد الجهات الداعمة لبودكاستس 75 وساهمت بإنتاج عدد من الحلقات، فهي أيضا ستباشر بنشر كتاب جامع لنصوص حلقات البودكاست بالإنكليزية والعربية لإيمانها بأهمية ما تشكّله من وثيقة نادرة لمحاكمة كوبلنز وما تبقى من قضايا على علاقة  بالجرائم المرتكبة من قبل النظام السوري. 
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها