آخر تحديث:22:57(بيروت)
الإثنين 06/09/2021
share

رحيل جان بول بلموندو: الملاكم نجم "الموجة الجديدة"

المدن - ثقافة | الإثنين 06/09/2021
شارك المقال :
رحيل جان بول بلموندو: الملاكم نجم "الموجة الجديدة"
توفي الممثل الفرنسي الشهير جان بول بلموندو، في منزله في باريس عن عمر ناهز 88 عاما، حسب ما أعلن محاميه ميشال غوديست، موضحاً أنه "كان منهكاً جداً في الآونة الأخيرة. وأسلم الروح بهدوء". 
ويعتبر بلموندو، الملقب "بيبيل" أحد أبرز أعلام السينما الفرنسية، مثّل في ثمانين فيلماً، والكثير من أدواره محفور في الذاكرة السينمائية الفرنسية، بينها مشاهده في فيلم "لو غينيولو" الذي ظهر فيه معلقاً بطوافة فوق مدينة البندقية.



وتدهورت صحة بلموندو، وساءت العام 2001، عندما أصيب بجلطة دماغية وتم نقله إلى مستشفى في باريس. وأصيب بشلل جزئي بسبب السكتة الدماغية واضطر إلى قضاء بعض الوقت من جديد في تعلم المشي والتحدث.
بعد ذلك أخذ استراحة من التمثيل، لكنه عاد إلى الشاشة الكبيرة العام 2009 مع فيلم "رجل وكلبه". واتضح أنه فيلمه الأخير، ولاقى نقداً سيئاً. واعتذر بلموندو في وقت لاحق عن العمل لكنه قال إنه ساعده في التغلب على الآثار المتبقية من السكتة الدماغية.


(مع آلان دولون)

واشتهر الممثل الجذاب بعدما لعب دور ميشيل بويكارد في فيلم Breathless العام 1960، للمخرج جان لوك غودار، وأصبح شخصية محورية في سينما "الموجة الجديدة" في فرنسا.
وُلد في 9 أبريل 1933 في منطقة "نويي سير سان"، وهو ممثل ومنتج أفلام، وارتبط اسمه بالموجة الجديدة في السينما الفرنسية.


بدأ بلموندو حياته الفنية كهاوٍ، إذ كان بطل ملاكمة في سن 17 عاماً، وقام بأداء دور ثانوي مع جان لوك غودار العام 1960، ما جعل منه شخصية رئيسية في السينما الفرنسية، وتنوعت أدواره بين السينما والمسرح وأفلام الكوميديا، واعتبر النقاد أن أفضل دور له كان في "ستافيسكي" العام 1974.
وقد انطلق بلموندو في مسيرته التمثيلية على خشبة المسرح، قبل أن تحمله عطاءاته الممتدة على نصف قرن إلى قمة شباك التذاكر الفرنسي، مع حصيلة تراكمية لأعماله بلغت 130 مليون مشاهد في صالات السينما. واعتمد بلموندو على أداء الأدوار الصعبة مما ساهم في نجاحه كثيراً. ونال جائزة "سيزار"، الرديفة الفرنسية لجوائز الأوسكار الأميركية، العام 1988، عن دوره في فيلم "إيتينيرير دان انفان غاتيه"، إضافة إلى جائزة "سيزار" شرفية العام 2017. كذلك منحه مهرجان "كان" السينمائي في 2011 سعفة ذهبية شرفية عن مجمل مسيرته.

وقد حصل الفنان الراحل على العديد من الجوائز العالمية، وتزوج من إلودي قسطنطين العام 1953. ثم تزوج مرة أخرى العام 2002 من ناتالي ولديه أربعة أبناء.
وتطوي وفاة جان بول بلموندو، صفحة أساسية في تاريخ السينما الفرنسية، لينضم إلى كوكبة من زملاء المهنة الذين جمعته بهم صداقة منذ أيام الدراسة في معهد الكونسرفاتوار، من أمثال جان روشفور وجان بيار مارييل وبرونو كريمير. وهو شهد في السنوات الأخيرة على رحيل بعض من أقرب المقربين إليه، بينهم الممثل غي بودوس وزميله شارل جيرار الذي كان يتشارك معه الأوقات الممتعة خلال مشاهدة مباريات رولان غاروس في التنس.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها