آخر تحديث:13:03(بيروت)
الخميس 10/06/2021
share

نسرين طافش وجسدها البض: انستغرام أكثر.. دراما أقل

المدن - ثقافة | الخميس 10/06/2021
شارك المقال :
  • نسرين طافش وجسدها البض: انستغرام أكثر.. دراما أقل
  • نسرين طافش
    نسرين طافش
شاركت الممثلة السوريّة - الفلسطينية، نسرين طافش متابعيها في تطبيق "إنستغرام" صوراً لها من حمام السباحة الداخلي في "برج العرب" في دبي. وظهرت طافش صاحبة الجسد البض في الصورة، وهي داخل المياه في أحد المسابح المرتفعة في برج دبي، وتنظر باتجاه النافذة. وعلقت طافش على الصورة بعبارة مقتضبة، قالت فيها: "عندما تشعر بأنك بصحة جيدة ومتقدّم وحيوي وعلى قيد الحياة، تجذب الكثير من هذه الأمور إليك".

ورغم أن الصور عادية، بل باهتة في أبعادها، وتبدو الممثلة شبحية إذا جاز التعبير، إلا أن مخيلة بعض المواقع الالكترونية وجهت انتقادات كبيرة لطافش بسبب الصورة... كأن شبحية الشيء أقوى من الشيء نفسه، فالبصبصة في الصورة أوحت لبعضهم بالكثير من التأويلات والتخيّلات الاستيهامية، ووصفها روّاد الإنترنت بـ"الجريئة" وتخطّت "الخطوط الحُمر" لأنها أظهرتها وكأنها تخلّت عن "المايو" أو "من دون ملابس"، وهو ما دفع البعض إلى التساؤل في خانة التعليقات: "عم شوف صح ولا هي لابسة؟".. وكتب أحدهم: "وقديش ممكن إنسان يرخص نفسه كرمال اللايكات؟ مستاهلة؟ منيح منك أطول من هيك، شو كنت عملتي؟".. والصور جعلت القيمين على المواقع يبالغون في العناوين التي تجذب القراء واللايك والشير... وهذا إشارة إلى الأزمة التي أحدثها هوس الراتينغ في عالم الصحافة والإعلام في مختلف مجالاتها، وحتى في أداء الممثلين والنجوم...

فنسرين طافش التي غيرت كثيراً في ملامحها خلال سكنها في دبي، وباتت تهتم كثيراً بارتداء العباءات، أظهرت في المدة الأخير أنها مشغولة بصورتها أو دورها في وسائل التواصل الاجتماعي، أكثر من أي مسلسل درامي آخر، ومهتمة كثيراً بنشر أي تفصيل عن حركات جسدها وثيابها، في المسابح والنوادي الرياضية والمولات وحتى في صالون بيتها... 

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها