آخر تحديث:14:07(بيروت)
الثلاثاء 12/10/2021
share

"الخطاب السوري بعد الثورة" جديد مجلة "أوراق"

المدن - ثقافة | الثلاثاء 12/10/2021
شارك المقال :
"الخطاب السوري بعد الثورة" جديد مجلة "أوراق"
صدر العدد 14، الخاص بشهر تشرين أول/ أكتوبر 2021، من مجلة "أوراق" التي تصدرها رابطة الكتاب السوريين، تحت عنوان "الخطاب السوري بعد الثورة"، وقد تضمّن الملف ست مشاركات مهمة، تفارقت في زوايا التناول وأسلوب المعالجة، لكنها سعت كلها لإغناء الموضوع والاضاءة عليه باجتهادات متباينة.

كتب رئيس تحرير "أوراق"، أنور بدر، في افتتاحية العدد تحت عنوان "مديح الاختلاف أم سيادة الصوت الواحد/ الخطاب السوري بعد الثورة" حول آثار عقود الاستبداد الأخيرة في تشويه الخطاب السوري حتى في عقد الثورة الأخير، باعتباره خطاب الصوت الواحد الذي يلغي الاختلاف ويصادر الحريات والمجال العام السياسي والثقافي. ويضيف: "لن نناقش هذه النتائج حالياً من منظور المآلات العسكرية والسياسية الراهنة، إذ أضحت رهناً بقوى ومستويات ودوائر غير سورية البتة، إلا أننا معنيون بأسئلة الخطاب السوري في تلك الفترة باعتباره خطابنا نحن ولغتنا نحن"، موضحا في النهاية أنّ "الخطاب السوري ليس كما يتخيل البعض مجرد مرآة عاكسة للواقع بكل علله وأمراضه التي زرعها فيه نظام الفساد والاستبداد عبر عقود مضت، بل هو حامل ومساهم في عملية التغيير الاجتماعي المنشودة، هو خطاب نهضوي وتنويري وحداثي، فكيفَ لمنْ لا يمتلك رؤيةً ومشروعاً تنويرياً ووطنياً، أن يبني رؤيةً ومشروعاً وطنياً لشعب أراد التغيير والانتماء إلى العصر؟".

كما يتضمّن العدد ملفات الابداع في الشعر والقصة، وملف غني للنقد الأدبي، إضافة لدراستين في ملف المسرح، ودراسة فكرية/ سياسية حول "اللا مركزية الادارية الجغرافية لسوريا المستقبل"، كما تضمن ملف الترجمة سؤال: "مم صُنع التاريخ؟ من الثورة الفرنسية إلى الربيع العربي"، وفي العدد أيضا حوار مع الفنان التشكيلي السوري رياض الشعار حول تجربته ومشاغله في الرسم، وقد زينت لوحاته غلاف وكل مواد العدد، مع ملف أخير للإصدارات.

يُذكر أن الانطلاقة الجديدة لمجلة "أوراق" أتت بعد توقف قرابة عامين لدى إصدار العدد رقم 10 لشهر تشرين أول/ أكتوبر 2020، وها هي رابطة الكتاب السوريين تُصدر في التاريخ نفسه عددها الجديد من مجلة "أوراق" رقم 14، لتحقق، رغم ظروف العمل الصعبة، شبه ثبات في دورية الإصدار الفصلية.

يمكن مطالعة مواد المجلة في موقع رابطة الكتاب السوريين على هذا الرابط
كما يمكن تحميل العدد بصيغة PDF من موقع الرابطة، في هذا الرابط

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها