آخر تحديث:06:58(بيروت)
الإثنين 27/07/2020
share

L’Orient sonore كيف يمكن أن نقدم موسيقى الشرق

المدن - ثقافة | الإثنين 27/07/2020
شارك المقال :
L’Orient sonore كيف يمكن أن نقدم موسيقى الشرق
صدر عن دار "اكت سود" في باريس كتاب L’Orient sonore وهو كتاب مرافق للمعرض الذي افتتح في مارسيليا يوم 22 تموز، بعنوان "سماع الشرق: موسيقات منسية، موسيقات حية"، بالتعاون بين مؤسسة البحث والتوثيق في الموسيقى العربية وبين متحف حضارات أوروبا والمتوسط MUCEM ويستمر حتى 4 كانون الثاني 2021.


الكتاب يصدر تحت إشراف الناقد الموسيقي فادي العبدالله، ويضم عدداً من المقالات حول المقام، وتطور صناعة الآلات ومفهوم الطرب خلال القرن العشرين، وأثر شركات الأسطوانات وكذلك أثر تغيير أماكن الاستماع للموسيقى على نسيجها، فضلاً عن مقالات أخرى عن فن البحر في الخليج، وشغل فادي يني ترك في توثيق موسيقى دينية وجهوية مهددة، وعن العلاقة بين تشكيل الهويات الوطنية في المشرق العربي وصناعة الموسيقى، وكيف يمكن لمؤلف موسيقي غربي معاصر أن يستمع إلى هذه الموسيقى.

جاء في تعريف الكتاب: في مناخ من التغييرات السياسية والديموغرافية والتقنية، كيف يمكن أن نقدم موسيقى الشرق في تعددها غير القابل اختزالا؟ أليس الأجدى القول بموسيقات عربية؟ إن كانت لا تزال فاتنةً فذلك انها ارث تقاليد من آلوف من السنين، وأثراها فنانون أسطوريون وجددوها وأعادوا تقديمها. يعرض كتّاب متخصصون في هذا الكتاب خصائصها وتطوراتها منذ نهاية القرن التاسع عشر، من أقدم التسجيلات التي وصلتنا، حتى يومنا هذا حيث تبذل جهود مضنية للحفاظ على أصوات مهددة بالفناء.

الكتاب المشاركون: كمال قصار، فادي العبد الله، فريديريك لاغرانج، طارق عبد الله، جان لامبير، مصطفى سعيد، علي جهاد الراسي، احمد الصالحي، فادي يني ترك، أورليان دومون

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها