آخر تحديث:15:10(بيروت)
الجمعة 19/06/2020
share

جيمي كيروز يتمسك بالأمل.. بعدما بدد كورونا أحلامه بـ"كان"

المدن - ثقافة | الجمعة 19/06/2020
شارك المقال :
جيمي كيروز يتمسك بالأمل.. بعدما بدد كورونا أحلامه بـ"كان" جيمي كيروز (إلى اليمين) خلال تصوير فيلمه "بروكن كيز" (رويترز)
كان كثير من المخرجين السينمائيين سيصابون بالإحباط لو تحطمت خططهم، بعرض أول أفلامهم الروائية الطويلة في مهرجان "كان" السينمائي، على صخرة مرض كوفيد-19 الذي ينشره فيروس كورونا المستجد.

لكن المخرج السينمائي اللبناني جيمي كيروز، قال إن فكرة فيلمه "بروكن كيز" أو "مفاتيح مكسورة" تتمحور حول العثور على الأمل وسط أجواء كارثية أكسبته الصلابة والتمسك بالأمل لمقاومة الإحباط.

يتناول الفيلم قصة شاب يدعى كريم، يعيش في مكان ما في الأراضي العراقية والسورية، التي احتلها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية، ويحلم بالهروب إلى أوروبا ليصبح موسيقياً. وفي بداية الفيلم يحطم المقاتلون البيانو الخاص به، فيحاول إصلاحه لبيعه من أجل تحصيل المال اللازم لرحلته.

وقال كيروز لـ"رويترز"، نقلاً عن الفنانة والمؤلفة فيفيان غرين: "لو كان عليّ أن أختصر روح الفيلم في جملة واحدة أو قول مأثور، فسأقول: الحياة ليست انتظار مرور العاصفة، بل تعلم الرقص تحت المطر". وأوضح كيروز أنه صوّر جزءاً من فيلم "بروكن كيز" في مدينة الموصل بالعراق: "صوّرنا في آخر منطقة حرب فيها داعش، وحتى هناك، في بعض الأماكن، شممنا روائح الجثث تحت الردم".

واختار مهرجان "كان"، الفيلم ليعرض في 2020، إلى جانب أفلام للمخرج الأميركي ويس أندرسون ومخرجين لامعين آخرين. لكن المهرجان السينمائي الأكبر في العالم، والذي يُقام عادة في شهر مايو/أيار في الريفييرا الفرنسية، ألغى نشاطاته خلال فترة إجراءات العزل العام بسبب تفشي كورونا.

وقال كيروز: "(مهرجان) كان، الذهاب إلى مدينة كان في فرنسا والمهرجان، كانت ستكون تجربة العمر، لا تُنسى، لكن لا بأس، حظينا بالاختيار في كان، والمهرجان دعم الفيلم"، مضيفاً أنه ما زال يأمل في طرح الفيلم للعرض في وقت لاحق من العام الحالي.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها