آخر تحديث:00:15(بيروت)
الجمعة 20/11/2020
share

دوغلاس ستيوارت يفوز بجائزة "مان بوكر" 2020

المدن - ثقافة | الجمعة 20/11/2020
شارك المقال :
دوغلاس ستيوارت يفوز بجائزة "مان بوكر" 2020
أعلن، الخميس، فوز دوغلاس ستيوارت بجائزة بوكر للرواية للعام 2020، عن روايته "شوغي بين" Shuggie Bain. وتبلغ قيمة الجائزة 50 ألف جنيه إسترليني (66,250 ألف دولار). وأُعلنت الجائزة في حدث خاص في مبنى راوند هاوس في شمال لندن، بُث مباشرة بسبب قيود الحد من انتشار كورونا.

وفي كلمته بمناسبة فوزه بالجائزة، شكر ستيورات والدته وقرّاءه، وسكان مدينته غلاسكو الاسكتلندية وزوجه مايكل كاري. وقال: "لا استطيع أن اصدق هذا... شكراً لكم. شكراً جزيلاً". وكشف الكاتب أن رواية "كم تأخر الزمن"، للروائي الاسكتلندي جيمس كيلمان، والتي نالت "بوكر" 1994، غيّرت حياته واتجاهاته الأدبية بالكامل؛ لأنها جسدت بصدق -للمرة الأولى- الطبقة العاملة التي ينتمي إليها ستيوارت، بحياتها وأفكارها ولغتها الخاصة.

وتدور "شوغي بين" حول عائلة تنتمي إلى الطبقة العمالية في غلاسكو، وترافق أحداثها الفتى الوحيد، بطل الرواية، في رحلة البحث عن الهوية. ويكنّ الفتى محبة فائقة لوالدته المدمنة على الكحول كما يبقى بجانبها في محنتها في المدينة الاسكتلندية خلال ثمانينات القرن الماضي، إبان حكم مارغريت تاتشر وما رافقه من فقر وأزمة اقتصادية وتهميش للطبقات الشعبية والتقوقع الديني. وتصوّر هذه الرواية بواقعية لافتة، حياة البؤس لأناس عاديين، بأسلوب مشوّق وموجع يمزج بين مشاعر الحب والكبت والإدمان والأذى الذاتي.
ومن الروايات الأخرى التي نافَست على الجائزة، "السكر المحروق" لأفني دوشي، و"ملك الظل" لمازا منجستي، و"البرية الجديدة" لديان كوك، و"هذا الجسد المحزن" لتسيتسي دانجاريمبجا، و"الحياة الحقيقية" لبراندون تيلور.

وكان من بين الضيوف في الحدث، الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما، والدوقة كاميلا زوجة الأمير تشارلز. وقال أوباما عن "مان بوكر" إن رواياتها تخلق طرقاً جديدة لمعالجة المشكلات المعقدة.

وقرأت لجنة التحكيم ما مجموعه 162 رواية، نُشرت في بريطانيا أو في إيرلندا، بين الأول من تشرين الأول 2019، و30 أيلول 2020 واختارت منها 6 روايات للمرحلة النهائية. وقبل الإعلان عن الفائز، تصدر ستيوارت لائحة الكتّاب الأوفر حظا لنيل هذه الجائزة العريقة لدى المراهنين البريطانيين.
وأثارت جائزة "بوكر" الجدل في مناسبات عدة منذ إنشائها في العام 1969.
والعام الماضي، تجاهلت اللجنة القواعد بمنحها الجائزة مناصفة للمؤلفة الكندية مارغريت أتوود والكاتبة الانكليزية النيجيرية برناردين إيفاريستو.
ومن بين الفائزين السابقين في جائزة "بوكر"، عدد من الكتّاب البارزين، من إيان ماكإيوان وجوليان بارنز إلى كازوو إيشيغورو ورودي دويل.
وأصبح بول بيتي أول فائز أميركي بعدما أذعنت "بوكر" للضغوط وبدأت ضم مؤلفين من خارج دول الكومنولث وإيرلندا وزيمبابوي العام 2013.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها