آخر تحديث:22:12(بيروت)
الجمعة 09/08/2019
share

بلدية بيروت: "مقامات" لم تلتزم بتعهداتها بشأن "سيتيرن بيروت"

المدن - ثقافة | الجمعة 09/08/2019
شارك المقال :
بلدية بيروت: "مقامات" لم تلتزم بتعهداتها بشأن "سيتيرن بيروت"

وصل إلى "المدن" من دائرة العلاقات العامة في بلدية بيروت، رد على بيان جمعية "مقامات" حول هدم مسرح "سيتيرن بيروت"، هنا نصه:  
 
تحية طيبة وبعد،

عطفًا على البيان الصادر عن جمعية "مقامات" للرقص و"سيتيرن بيروت"، والذي نشر في موقعكم الالكتروني بتاريخ الثلاثاء 6 آب 2019 تحت عنوان "هدم سيتيرن بيروت"!..

وتبعاً لما أشير اليه، وخلافاً لما جاء في البيان عنوانه أعلاه، والذي تضمن عدداً من التناقضات والمغالطات لا تمت للحقيقة بصلة، وحرصاً على المصداقية، يهم دائرة العلاقات العامة في بلدية بيروت أن توضح لموقعكم الموقر و للرأي العام، الوقائع  في الرد المبين أدناه، وذلك كالآتي:

1 – تقدمت جمعية "مقامات بيت الرقص" بطلب الى محافظ بيروت القاضي زياد شبيب، لتشييد مسرح ثقافي وفني ومساحة إبداعية للفنون الأدائية في العقار الرقم 320 من منطقة المدور العقارية، وطلبت الموافقة على المباشرة بالأعمال قبل التراخيص، منعاً للتأخير، وذلك بسبب قرب الموسم السياحي ولتتمكن الجمعية من القيام بالأعمال الثقافية من بداية موسم الاصطياف. وتم تقديم تعهد من قبل المهندس المدني، مروان دلال، المسجل في نقابة المهندسين في بيروت تحت الرقم 36125 على إن كافة الانشاءات التي ستقام في العقار الرقم 320 من منقطة المدور العقارية هي على مسؤوليته وتحت إشرافه.

2 -  بتاريخ 11 شباط 2019، وجه محافظ بيروت القاضي زياد شبيب كتاباً الى جمعية "مقامات بيت الرقص" حمل الرقم 2787، جاء فيه: "بسبب الوضع الاقتصادي الذي يمر به لبنان وتشجيعاً للموسم السياحي وفي سبيل تنشيط الحركة الثقافية والسياحية في مدينة بيروت، وحيث أن الاعمال المطلوب تنفيذها حالياً ليست انشاءات مثبتهة بل هي عبارة عن إنشاءات مؤقتة، ونظراً للوقت المطلوب لتنفيذها وضيق هذا الوقت وقربه من بداية الموسم السياحي ومن الوقت المحدد لإقامة المهرجان المطلوب، نوافق لكم على المباشرة فوراً بتجهيز العقار الرقم 320 من منطقة المدور العقارية بالتجهيزات العائدة لإقامة المهرجان الفني الثقافي من تاريخ 4/4/2019 ولغاية 31/7/2019، بالانشاءات التحضيرية التي تتضمن تركيب مواد قابلة للفك والتركيب لحماية المهرجان وزائريه من العوامل الطبيعية، وذلك شرط مباشرتكم بتقديم طلب الترخيص وتسجيله أصولاً في نقابة المهندسين وبلدية بيروت وشرط تأمين سلامة العامة وسلامة الانشاءات المؤقتة المذكورة أعلاه ومتانتها، خاصة لجهة مقاومتها لكافة عوامل الطبيعة، على أن تتم إزالة هذه الانشاءات ويعاد الوضع الى ما كان عليه فور انتهاء المهرجان المذكور، وذلك كله شرط تطبيق كافة شروط النظافة والسلامة العامة والتقييد والالتزام بها وعدم إقلاق راحة الجوار.
كما طلب المحافظ شبيب من الجهاز الفني في مصلحة الهندسة في بلدية بيروت إعطاء هذا المشروع أولوية قصوى عند التقدم بملف الترخيص لإنجازه بسرعة كبيرة.

3 – بتاريخ 31/7/2019 انتهت المهلة المعطاة، ولغاية تاريخه لم يتقدم صاحب العلاقة بطلب الترخيص وتبين أنه لم يلتزم بما تعهد به، ولم يسجل أي ملف للترخيص في نقابة المهندسين، وأكثر من ذلك تم تحوير المشروع الى تجاري ليشمل صالة أفراح ومطعماً وصالة لمناسبات ليس لها علاقة لها بوجه الاستعمال الذي تقدمت بها الجمعية المذكورة، وأصبح مشروعاً يبغى الربح ويتجاهل المنحى الثقافي الذي انطلق على أساسه.

في الختام وفي ضوء كافة هذه المعطيات، ومنعاً لأي محاولة تضليل وحفاظاً على المصداقية، تضع دائرة العلاقات العامة في بلدية بيروت ما ورد أعلاه من حقائق أمام الرأي العام. 
                                                                      
بلدية بيروت
دائرة العلاقات العامة

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها