آخر تحديث:12:49(بيروت)
الجمعة 12/07/2019
share

أفضل ملصق إعلاني لـِ"مهرجان بيروت للأفلام الوثائقية"

المدن - ثقافة | الجمعة 12/07/2019
شارك المقال :
أفضل ملصق إعلاني لـِ"مهرجان بيروت للأفلام الوثائقية"
خلال احتفال أقيم في كلية الفنون الجميلة والعمارة - الفرع الثاني-  في الجامعة اللبنانية، مُنِحَت جائزة أفضل ملصق إعلاني لملصق "مهرجان بيروت للافلام الفنية الوثائقية 2019" (BAFF) ومصممته ديما فياض، وهي طالبة سنة ثانية إجازة في قسم الفنون الإعلانية والتخطيطية والتواصل البصري في الكلية.


قدمت الجائزة، ومقدارها 1000 دولار أميركي، من قبل المتبرعَين لـ"BAFF" وهما مؤسّستا "روبير أ.متى" و"آن ماري وألكسيس حبيب".

من جانبها، قالت ديما فياض: "إن موضوع الملصق يرتكز على الأفكار الرئيسية لمهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية، وعلى موضوعه الرئيسي لهذه السنة، أي ليوناردو دا فينشي". لذلك، ارتأيت الجمع بين هذه العناصر في فكرة مرحة: موناليزا، وهي إحدى روائع دا فينشي، يتم تصويرها في وسط بيروت أمام خلفية مشهدية، تُبرز جوهر المدينة، فتبدو موناليزا نجمة أحد الافلام".

وقد ضمّت لجنة التحكيم الخاصة بدورة 2019 في مسابقة أفضل ملصق إعلاني لـِ"مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية 2019": إليزابيت غيلغن (نائبة السفيرة السويسرية لدى لبنان)، مونيكا زكا (مديرة المركز الثقافي الايطالي)، غابرييل سيستياغا أوشوا دو تشينشترو (نائب رئيس البعثة، سفارة اسبانيا)، غادة واكد (مصورة فوتوغرافية وأستاذة جامعية)، جمانه رزق (مديرة MIRROS Communication & Media Services)، ماريا شختورة (منظمة BAFF وصحافية)، عليا كرم (من اعضاء BAFF)، ثريا كرم (من اعضاء BAFF)، وأليس مغبغب (مؤسِّسة BAFF).

أطلِقَت هذه المسابقة بنجاح قبل عامَين، واستهدفت طلاب الفنون التخطيطية والاعلانية من جامعات مختلفة. 

تحتفي الدورة الخامسة من مهرجان "BAFF" بعام ليوناردو دا فينشي، وذلك يصادف مع الذكرى 500 لوفاته.

يُقام المهرجان من 1 تشرين الثاني المقبل، وحتى 30 منه، للمرة الأولى وحصرياً في كل مسارح الجامعات، في بيروت وعلى امتداد لبنان. كما ستُعرَض الافلام الوثائقية حول الفنون مجاناً، ولكل العامة.

كذلك، سيُعلَن برنامج دورة العام 2019، في تشرين الأول 2019 خلال مؤتمر صحافي، يُبَثّ عبر الحسابات الرسمية للمهرجان في وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة الى موقعه الرسمي.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها