آخر تحديث:12:52(بيروت)
السبت 18/05/2019
share

رحيل المفكّر طيب تيزيني.. صاحب "قانون الاستبداد الرباعي"

المدن - ثقافة | السبت 18/05/2019
شارك المقال :
رحيل المفكّر طيب تيزيني.. صاحب "قانون الاستبداد الرباعي"
توفي المفكر السوري، طيب تيزيني، في مسقط رأسه حمص، بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز 85 عاماً. نعى عدد من المثقفين السوريين، تيزيني، الذي يوصف بأنه "أحد كبار المثقفين والمفكرين العرب في العصر الحديث"، وكان إلى جانب صادق جلال العظم، وأحمد برقاوي، ويوسف سلامة، من أساتذة قسم الفلسفة في جامعة دمشق.

في سنواته الأخيرة كان منكبًّا على كتابة سيرته الذاتية، بمساعدة ابنته الباحثة الاجتماعية منار تيزيني، التي أشرفت على مراسلات الأب مع مؤتمرات ولقاءات وندوات دولية لم ينقطع عنها صاحب كتاب "من يهوه إلى الله".
 
واتخذ التيزيني موقفاً مناهضاً لنظام الأسد وكان يعتبر "داعش" صنيعة الغرب، ويعتبر إن "البلاد العربية، ومنذ 2003 (سقوط بغداد) تعيش حالة من تصدّع بناء، وفي الأثناء تجري استعادة كل ما أصبح خارج التاريخ". منذ تلك اللحظة، يكشف تيزيني بأنه وعى أنه "لم يعد هناك غدٌ في هذا السياق". هنا، يؤكد بأن هذا لا يعني تشاؤماً بل هو دعوة للبناء من الصفر.

حول الوضع الحالي، اعتبر تيزيني الواقع العربي محكوماً بما يسميه "قانون الاستبداد الرباعي" المتكوّن من عناصر "الاستبداد بالثروة" و"الاستبداد بالإعلام" (تحديد ما يُقال) و"الحزب المهيمن" و"الاستئثار بالسلطة"، وهي نقطة يفصّلها حيث يرى أن "قوامها هو الدولة الأمنية التي تسعى إلى أن تُفسد مَن لم يَفسد بعد، ليصبح الجميع مُدانين تحت الطلب، وعملية الإفساد هذه هي السبيل نحو حماية المُفسد، وبالتالي فإن الوقوف عن الإفساد يُسقط كل هذه المنظومة".

وكان كثير من مؤلفات تيزيني عبارة عن مشاريع فكرية لا تقف عند كتاب واحد، بل تصدر في سلسلة ضمن المحور ذاته.
ولد التيزيني (التسمية المتداولة لطيب تيزيني في سوريا) في مدينة حمص العام 1934.
حصل على درجة الدكتوراه من ألمانيا العام 1967. (أطروحة "تمهيد في الفلسفة العربية الوسيطة").
ثم حصل على الدكتوراه في العلوم الفلسفية العام 1973.
نشر العام 1971 كتابة الأول باللغة العربية "مشروع رؤية جديدة للفكر العربي في العصر الوسيط".
ومن أبرز مؤلفاته:
- "الفكر العربي في بواكيره وآفاقه الأولى".
- "مقدمات أولية في الإسلام المحمدي الباكر" (ستة أجزاء).
- "من التراث إلى الثورة - حول نظرية مقترحة في التراث العربي" 1976.
- "مشروع رؤية جديدة للفكر العربي منذ بداياته حتى المرحلة المعاصرة" (12 جزءا) 1982.
- "الفكر العربي في بواكيره وآفاقه الأولى، مشروع رؤية جديدة للفكر" 1982.
- "من يهوه إلى الله" مشروع رؤية جديدة للفكر العربي" 1985.
- "دراسات في الفكر الفلسفي في الشرق القديم" 1988.
- "فصول في الفكر السياسي العربي" 1989.
- "من الاستشراق الغربي إلى الاستغراب المغربي – بحث في القراءة الجابرية للفكر العربي وفي آفاقها التاريخية" 1996.
- "من ثلاثية الفساد إلى قضايا المجتمع المدني" 2001.
- "من اللاهوت إلى الفلسـفة العربية الوسيطة" 2005.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها