آخر تحديث:09:56(بيروت)
الأحد 14/04/2019
share

كنداكة..."الحرية لم تعد تمثالًا، إنها من لحم ودم

المدن - ثقافة | الأحد 14/04/2019
شارك المقال :
  • كنداكة..."الحرية لم تعد تمثالًا، إنها من لحم ودم
    كنداكة في كفرنبل
  • كنداكة
    كنداكة
  • بتوقيع نور فليحان
    بتوقيع نور فليحان
تحولت صورة الفتاة السودانية آلاء صالح، والتي عرفت بلقب "حبوبتي كنداكة"، "أيقونة" للثورية والغرافتي والبوب آرت.  

وانتشرت بكثافة عبر الإنترنت خلال الأيام القليلة الأخيرة فيديوهات وصور لآلاء بعدما ظهرت، بثوبها الأبيض الطويل وقرطها الذهبي وخصلة شعرها الأسود، تعتلي سقف السيارة وسط عشرات المحتجين، وتغني قصيدة ثورية وهي تشير بإصبعها(سبابتها) نحو السماء، أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم. وعكس قرطاها الذهبيان أضواء كاميرات الهواتف النقالة المحيطة بها، وألهمت أيضاً العديد من الفنانين التشكيليين والغرافتيين لا سيما في العالم العربي. فسارعت الفنانة اللبنانية نور فليحان الى تصميم لوحة بوب آرت من وحي كندانة وهي تغني ونشرتها عبر تويتر، وعلى جدران مدينة كفرنبل جنوب ادلب السورية، زيّن أحد الجدران بغرافتي آلاء صالح وكُتب باللغة الإنكليزية: "الحرية لم تعد تمثالًا، إنها حيّة من لحم ودم"... ومبادرة الجدارية أطلقتها منظمة "كش ملك" في سياق حملة "بانكسي سوريا"، وهناك العديد من الرسوم نجهل أصحابها.
 
وآلاء صالح، طالبة في الهندسة المعمارية في جامعة السودان العالمية. وشكرت الجميع على حسابها في موقع "تويتر"، مؤكدة أن "الكفاح لتكون السودان ديمقراطية ومزدهرة متواصل". وأوضحت في تغريدة، الأربعاء: "أردت الصعود على ظهر السيارة ومخاطبة الناس (...) والتحدث ضد العنصرية والقبلية بجميع أشكالها التي تؤثر في الجميع بجميع مناحي الحياة". وتابعت: "أردت التحدث نيابة عن الشباب، وأن أخرج إلى العلن للقول إن السودان للجميع". وأكدت أنها تشارك في التظاهرات منذ أن بدأت في 19 ديسمبر.
 
وفرادة صورة آلاء وطريقة التقاطها، كشفت لاحقا، عن مصورتها لانا هارون التي، كانت مغمورة ومن بعد الصورة بات الاعلام العالمي يسعى للاتصال بها، وتعرّف لانا نفسها على حسابها في موقع التواصل "تويتر"، بأنها موسيقية ومؤلفة أغان ومغنية ومصورة، ومديرة في شركة للتصدير أيضا. وارتفع رصيد لانا هارون من متابعي حسابها إلى الآلاف، كما شارك صورتها الآلاف من المتابعين والمهتمين بالحريات وبحقوق المرأة حول العالم، فيما انهالت تعليقات من مختلف الجهات عليها، تطلب منها الإذن بنشر الصورة، وتبدي إعجابها بها كمصورة. وقامت وكالات وقنوات إعلامية، على غرار وكالة أنباء "أسوشييتد برس" و"سكاي نيوز" وغيرها بطلب الإذن من لانا لمشاركة صورتها، كما طلب إعلاميون من "بي بي سي" و"سي إن إن" و"ستوريفول" مراسلتها بخصوص الصورة.

(*) "حبوبتي كنداكة" لقب كان يطلق في ممالك السودان القديمة، ويعني (جدتي ملكة عظيمة وقوية) وهي كلمة بالتحديد من مملكة مروي التي حكمت شمال السودان، وكانت أول كنداكة هي الملكة الأولى أماني ريناس أو (أماني رينا)، والتي ولدت في العام 40 قبل الميلاد وتوفيت عام 10 قبل الميلاد، وكانت زوجة للملك المروي تريتكاس وخلفته في العرش بعد وفاته، وأطلق عليها لقب "كنداكة".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها