آخر تحديث:14:07(بيروت)
الخميس 14/03/2019
share

"سيتيرن بيروت" يضخّ رقصاً في المدينة

المدن - ثقافة | الخميس 14/03/2019
شارك المقال :
"سيتيرن بيروت" يضخّ رقصاً في المدينة في الاستعداد لمنصة الرقص الجديدة
تستعدّ "مقامات" (Maqamat)، في الرابع من نيسان المقبل، لإطلاق أضخم مشروع ثقافي لها وهو "سيتيرن بيروت"، بالتزامن مع إفتتاح الدورة الخامسة عشرة من مهرجان "بايبود" (BIPOD) للرقص المعاصر، من 4 نيسان المقبل إلى 13 منه.


يشكل "سيتيرن بيروت" مساحة إبداعية ومركزاً ثقافياً جديداً للفنون الأدائية في العاصمة، ترمي إلى إنتاج أعمال محلية وعالمية معاصرة وإقامة دورات تدريبيه وورش عمل للشباب والأطفال، تشمل الرقص والموسيقى والمسرح وغيرها من أنواع الفنون المختلفة. يطمح "سيتيرن بيروت" أن يكون فضاءً ثقافياً فريداً، لاقتراح خطاب فني حديث ومعاصر، وتكوين فضاء يعكس أفكار هذه المدينة وناسَها ويهدف إلى إبراز وجهها الثقافي والحضاري.

تعليقاً على الحدث المرتقب، قال مؤسس "مقامات"، الكوريغراف عمر راجح: "لا تنفَك "مقامات" توسّع آفاقها، ورغم كل التعقيدات تجهد أن تستمر بإيجابيتها وتتخطى كل العوائق في طريقها. تكمل مشروعها ابتداءً من الجولات العالمية، مروراً باطلاق مهرجان الرقص العالمي الاول في لبنان "بايبود"، وصولا إلى إعادة إحيائها اليوم مساحة ثقافية فريدة في قلب بيروت. على الاقل طالما هناك حاجة ماسة إليها".  

من جهتها، قالت المديرة الفنيّة لـ"بايبود" ميا حبيس: "بعد 15 سنة من العمل والمثابرة والجهد نفتخر بإنجازات المهرجان ومساهمته الكبيرة في تأسيس وتطوير مشهد الرقص المعاصر في لبنان وحضوره عالمياً". 

يستهلّ "بايبود" نشاطاته بالعرض المُنتظَر لعمر راجح | "مقامات" وعنوانه #ميدنه أو  #minaret ، علما انه افتُتِح ضمن الدورة الثالثة والثلاثين من مهرجان "روما أوروبا" الذي يُعتبر المهرجان الثقافي الأول في إيطاليا، كما عُرض في ألمانيا ويستعد للانطلاق في جولة عالمية.

في سياق العروض الفنية، سوف يخصّص "بايبود" مساحة للفن العالمي، عبر استقبال فرق رقص ذات شهرة عالمية من اسبانيا وأستراليا وبلغاريا وسويسرا وفرنسا وألمانيا. كما يتيح المجال لنخبة من أكثر الفنانين الناشئين تأثيرا وتميزاً، قبل أن يواصل برنامجه الفني والتدريبي السنوي.

إذ تشمل هذه الدورة ورش عمل، معارض، جلسات نقاش وحوار، وحضور مديري مسارح مهرجانات عالمية. ترمي هذه النشاطات مجتمعة إلى إغناء الحدث وتوفير فرصة للمشاركين في تبادل وجهات النظر وإرساء مزيد من التعاون والتبادل الفني.

كذلك، تُستهل هذه الدورة بافتتاح الدورة الثامنة من "ملتقى ليمون" الذي يشكّل منصّة مهمة تسعى إلى جذب راقصين، سواء من الناشئين أو المحترفين، من لبنان وكل الدول العربية، من أجل تسليط الضوء على أعمالهم والترويج لفنّهم من خلال منحهم فرصة اللقاء بمجموعة من مديري المهرجانات العالمية، وسيستضيف حوالي 18 راقصا وراقصة من لبنان وتونس وفلسطين والأردن وإيران. وفي هذا العام، سيركز برنامج "ملتقى ليمون" بشكل واسع على الفنانين اللبنانيين، وتسليط الضوء على أعمالهم ومشاريعهم المستقبلية.

يمكن الاطّلاع على البرنامج الكامل لمهرجان "بايبود" 2019 على الموقع التالي:

www.maqamat.org

www.bipodfestival.com

فايسبوك:  @Maqamat / @BipodFestival

انستغرام: @Omar_Rajeh_Maqamat / @BipodFestival

#bipod2019

#citernebeirut


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها