آخر تحديث:14:44(بيروت)
الخميس 07/02/2019
share

"عايدون" تفوز بـ"جائزة مي غصوب للرواية"

المدن - ثقافة | الخميس 07/02/2019
شارك المقال :
  • 0

"عايدون" تفوز  بـ"جائزة مي غصوب للرواية"
فازت رواية "عايدون" للكاتبة الليبية كوثر الجهمي بـ"جائزة مي غصوب للرواية"، في دورتها الأولى 2019. والجائزة تُمنح لكاتب لم يسبق أن نشر كتاباً من قبل.

تألفت لجنة التحكيم من الشاعر والكاتب عباس بيضون، والروائي جبور الدويهي، ورانية المعلم من دار الساقي.

وجاء في تقرير اللجنة "انتهت إلى لجنة التحكيم روايات لافتة بتجديدها وتجريبيّتها، غير أن اللجنة أجمعت على اعتبار رواية "عايدون" للكاتبة الليبية كوثر الجهمي الأولى والفائزة بـ"جائزة مي غصوب للرواية". فالرواية تتغلغل في الواقع الليبي بسلاسة وشاعرية وتضيء على صور جديدة وغير معروفة من هذا الواقع. كما أنها مزيج ناجح من الواقعية والفانتازيا، فوق أنها تخرج من الواقع الليبي لتطرح مشاكل وقضايا عربية وإنسانية. أضف إلى ذلك متانة السرد وقوّة البناء والتركيب".

وفي الرواية: تختفي غزالة وابنتها حسناء. تدور الشكوك حول أن تكونا قد اختُطفتا مع اختفاء تمثال "الحسناء والغزالة" من إحدى ساحات العاصمة الليبية طرابلس.

غزالة، الإعلامية المتحرّرة وصاحبة الشهرة في التسعينيات، كانت قد انتقلت وابنتها للعيش مع والدها بعد فقدان زوجها في تشاد. أما حسناء، التي ورثت التمرّد والثورة من والدتها، فلم تجد في "ثورة ليبيا" ما يؤسّس لمستقبل أفضل. "عايدون" هو اللقب الذي رافق العائلة منذُ هَرَب الجدّ إلى سوريا أيام الاحتلال الإيطالي، ثم عاد إلى ليبيا بعد سنوات.

رواية تدور في زواريب المجتمع الليبي وتعقيداته لترسم مشهداً لخراب متراكم أسّس للخراب اللاحق.

تصدر الرواية في 17 شباط/فبراير 2019، ذكرى وفاة مي غصوب، الفنانة التشكيلية، والكاتبة، وأحد مؤسّسي دار الساقي مع رفيق دربها وناشر دار الساقي أندره كسبار. وقد كان من المقرّر الاحتفال بصدور الرواية الفائزة في بيروت، بحضور الكاتبة كوثر الجهمي، لكن ظروفاً حالت دون دخول الكاتبة الليبية لبنان. فهل الأمر يتعلق بالسياسة؟

كوثر الجهمي حاصلة على بكالوريوس في الهندسة المدنية. كاتبة ومحررة في منصة "فاصلة" للكتاب اليمنيين. ولها مدوّنة شخصية بعنوان "سيدة عادية":
www.normalladyblog.wordpress.com
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها