آخر تحديث:12:27(بيروت)
الإثنين 11/02/2019
share

"شهود ضد الأسد" في مركز أوغاريت بألمانيا

المدن - ثقافة | الإثنين 11/02/2019
شارك المقال :
"شهود ضد الأسد" في مركز أوغاريت بألمانيا
عرض في مركز أوغاريت الثقافي، فيلم "شهود ضد الأسد" للمخرجة الألمانية تينا فوكس، وذلك في مدينة ماينز الألمانية. ويوثق الفيلم شهادات معتقلين حول ظروف الاعتقال والتعذيب والقتل في سجون نظام الأسد، ويظهر الجهود القانونية التي يقوم بها عدد من المحامين السوريين الناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الانسان، من أجل ملاحقة مجرمي الحرب من نظام الأسد.

ويثير الفيلم قضية بالغة الأهمية ألا وهي ضرورة ملاحقة ومحاكمة مجرمي الحرب من أجل  تحقيق العدالة، وإنصاف الضحايا وبناء سوريا المستقبل. ويبعث الفيلم برسالة مفادها: أن إفلات المجرمين من المحاكمة والعقاب سوف يشجعهم على الاستمرار في ارتكاب الجرائم، ويشجع كل الأنظمة المستبدة في العالم على الاستمرار بسياساتها القمعية الوحشية.

بعد العرض بدأ الحوار بمداخلة  المحامي أنور البني الذي بيّن الأبعاد القانونية لموضوع رفع الدعاوى على مجرمي الحرب وملاحقتهم قضائياً، مشيراً إلى صعوبة -إن لم نقل استحالة- إفلاتهم من العقاب. وأوضح أن مذكرات الاعتقال التي صدرت في ألمانيا بحق عدد من كبار المسؤوليين السوريين تجعل كل من يتعامل مع النظام السوري شريكاً في الجريمة.

أما الكاتب أكرم البني فقد تحدث عن مفهوم العدالة الانتقالية، داعياً إلى ضرورة أن تتكامل مستويات المواجهة مع نظام الأسد، وألا تقتصر على المستوى القانوني، مؤكداً على أهمية الأبعاد الانسانية والثقافية لموضوع العدالة.

***

و"مركز أوغاريت" هو مركز ثقافي عربي غير ربحي، تأسس العام 2018 في مدينة ماينز، يؤمن بالمبادئ العالمية لحقوق الانسان وينحاز لمقولات الديموقراطية والعدالة والمواطنة.

أهدافه:
-  تشكيل فضاء ثقافي لأبناء الجالية العربية
-  المساهمة في تفعيل دور الجالية العربية واندماجها في المجتمع الألماني
-  تشجيع التفاعل بين الثقافات المتعددة
-  دعم الشباب والأطفال
-  يسعى المركز لأن يكون جزءا من المشهد الثقافي العام في ألمانية

أنشطة المركز:
-  ندوات ومحاضرات/أمسيات أدبية/ حفلات موسيقية/ معارض فنية/...
-  يسعى المركز في المستقبل إلى تأسيس مكتبة وعمل دورات لتعليم اللغة العربية. 

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها