آخر تحديث:06:34(بيروت)
الأحد 13/01/2019
share

إيتيل عدنان تفتتح صالة أليس مغبغب في بروكسل

المدن - ثقافة | الأحد 13/01/2019
شارك المقال :
  • 0

إيتيل عدنان تفتتح صالة أليس مغبغب في بروكسل
تستعد صالة أليس مغبغب لافتتاح فرع لها في العاصمة البلجيكية بروكسل، يوم الأحد وذلك بعد 25 سنة من العمل في عالم الفن التشكيلي في بيروت، وسيكون المعرض الأول مخصصا للفنانة  اللبنانية-السورية المقيمة في باريس إيتيل عدنان (94 سنة) بعنوان "حبر، رسم، ليبوريلو"، ويعرض أهم أعمالها وأضخمها.
وليبوريلو هو كتاب كبير الحجم يمكن طيه على شكل أكورديون مرسوم عليه بالحبر الصيني مع أشعار.

تنقسم أعمال عدنان في المعرض إلى مجموعتين، وهي تأتي من مناطق الدهشة ومن عالم السؤال. المجموعة الأولى تتألف من 13 رسما بالحبر الصيني والقلم تتمحور حول تيمة الشجرة والجذع والتاج.

فالشجرة كرمز للحياة تعني الكثير لإيتيل عدنان وهي تمثل صورتها وطريقها وأسلوبها وقوتها كإمرأة تناصر حقوق الإنسان والمقهورين، والشجرة تحمل بين أوراقها قضايا الإنسان البيئية والاستمرارية.
تتمحور المجموعة الثانية حول الغابات وتتألف من 13 لوحة مزدوجة بالألوان المائية (الأكواريل) والحبر الصيني ملحقة في ليبوريلو وهو أضخم أعمال إيتيل عدنان المعروفة بصغر حجمها.

هذه اللوحات التي تملكها مغبغب بين مجموعتها منسابة بهدوء كنهر من الألوان وهي مثل صاحبتها مسافرة في الزمان والمكان، سفر ملون في الذات والطبيعة.

في حفل الافتتاح يوم الأحد سيلقي ميشيل بودسون وهو من أهم مصممي المعارض والنقاد والرئيس الفخري للكلية الملكية للفنون الجميلة في بروكسل، محاضرة في الغاليري عن أعمال عدنان لا سيما أنه مؤلف الكتاب الذي سيوزع مع معرضها بعنوان "سعادة".
 
وسيصدر مع كل معرض ينظمه الغاليري في بروكسل كتاب عن الأعمال المعروضة والفنان العارض، بأربع لغات هي العربية والفرنسية والانكليزية والهولندية، بهدف التواصل مع مختلف الثقافات.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها